آخر تحديث:17:41(بيروت)
الأربعاء 13/03/2019
share

أردوغان لنتنياهو: عد إلى رشدك.. ولن ننسى القدس

المدن - عرب وعالم | الأربعاء 13/03/2019
شارك المقال :
  • 0

أردوغان لنتنياهو: عد إلى رشدك.. ولن ننسى القدس أردوغان لنتنياهو: أنت الظالم الذي يقتل الأطفال الفلسطينيين (Getty)
وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بـ"الظالم الذي يقتل الأطفال الفلسطينيين وهم بعمر السبع سنوات"، ودعاه إلى أن يعود لرشده.

وقال أردوغان الأربعاء متوجهاً إلى نتنياهو: "عد إلى رشدك، فأنت الظالم الذي يقتل الأطفال الفلسطينيين وهم بعمر السبع سنوات". وأضاف: "لن يستطيع أحد أن يُنسينا قضية القدس، ما دامت هذه الأمة قائمة على قدميها".

واستنكر الرئيس التركي اعتداءات إسرائيل على المسجد الأقصى قائلًا: "سيجدوننا أمامهم في كل اعتداء يتعرض له مسجدنا المبارك، ولن نلتزم الصمت مع شعبنا حتى لو صمت الجميع". وتابع: "سنواصل نضالنا من أجل الدفاع عن القدس حتى النفس الأخير، بما يليق بمكانتها لدى العالم الإسلامي".

وأعلن أردوغان أنه أصدر توجيهات في هذا السياق إلى وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو "الذي يواصل مداولاته مع المجتمع الدولي بشأن قضية القدس". وقال: "لن نرضى بتدنيس المسجد الأقصى وقبة الصخرة بالأحذية، مثلما لن نتجاهل قلة الاحترام للأذان".

وأردف: "نحن لم نظلم أي يهودي ولم نعتد على أي كنيس في تركيا، فلا تستفزونا لأننا نربأ بأنفسنا عن مثل هذه الممارسات، كما أننا سنحاسبكم أمام المجتمع الدولي".

وكان نتنياهو وصف ليل الثلاثاء الأربعاء أردوغان بـ"الدكتاتور"، رداً على كلام للمتحدث باسم الرئيس التركي إبراهيم قالين دان فيه "العنصرية الصارخة والتمييز"، بعد تصريح نتنياهو بأن إسرائيل ليست دولة "لجميع مواطنيها" بل "فقط للشعب اليهودي".

وردّ مكتب نتنياهو بالقول إن "إردوغان الدكتاتور التركي يستهدف الديموقراطية الإسرائيلية، بينما تمتلىء سجونه بالصحافيين والقضاة الأتراك. ما هذه المزحة!".

من جهته، قال وزير الخارجية التركية مولود تشاوش أوغلو إن نتنياهو يتهجم على أردوغان، لصرف الأنظار عن تهم الفساد والرشوة التي تلاحقه. وأضاف في تغريدة الأربعاء، أن "نتنياهو يسعى لتغيير الأجندة، في محاولة بائسة، للتستر على تهم الفساد والرشوة بحقه".

وقال عن نتنياهو: "دعكم من الفلسطينيين، فإنه يمارس التمييز ضد مواطني إسرائيل أيضاً ويؤجج الكراهية، هذا أمر يبعث على الأسى والخجل".

وتابع أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يهاجم أردوغان "لأن رئيسنا ينتقده بصفته صوت هذه الأمة ورئيس الجمهورية التركية ورئيس منظمة التعاون الإسلامي، أمّا رئيس الوزراء الإسرائيلي فإنه قيد الاستجواب في قضايا فساد ورشوة".

بدوره، قال المتحدث باسم حزب "العدالة والتنمية" التركي عمر جليك الأربعاء، إن نتنياهو هو السياسي الذي يستحق بامتياز صفة "الديكتاتور".

وقال: "نتنياهو استخدم عبارة الديكتاتور بحق الرئيس رجب طيب أردوغان، وإنني أُعيد هذه الكلمة له فهو أكثر من يستحق هذه الصفة بين كل ساسة العالم".

وأضاف جليك أن مديح نتنياهو لأي شخص أو وصفه بالديموقراطي سبب كافٍ ليكون ذلك الشخص موضع شبهة وشكوك، وأن وصف نتنياهو لأردوغان بالديكتاتور، دليل على ديموقراطية أردوغان.

وتابع: "عندما يتفوه هذا العنصري الذي يميّز حتى بين مواطنيه، بكلمة ديكتاتور بحق رئيسنا بصورة مجحفة ولا أخلاقية، فهذا شرف لنا". واعتبر أن نتنياهو مستاء من وصول أردوغان إلى السلطة في تركيا عبر انتخابات ديموقراطية، ومن دفاعه عن المظلومين في فلسطين.

وتابع قائلاً: "نتنياهو مستاء من إرادة أردوغان، ونتنياهو أدلى قبل أيام بتصريح قد يدوّن في سجل التصريحات الأكثر عنصرية، حيث قال: إسرائيل ليس لكل من يعيش فيها، بل هي بلد لليهود فقط".
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها