آخر تحديث:09:43(بيروت)
السبت 09/02/2019
share

الفلسطينيون يقاطعون مؤتمر وارسو

المدن - عرب وعالم | السبت 09/02/2019
شارك المقال :
الفلسطينيون يقاطعون مؤتمر وارسو (Getty)
استشهد فلسطينيان، أحدهما طفل، وأصيب 17 آخرون، الجمعة، برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مشاركتهم في "مسيرات العودة وكسر الحصار"، قرب السياج الأمني الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل. كما أُصيب 17 آخرون، بالذخيرة الحية، التي أطلقها الجيش الإسرائيلي، تجاه المتظاهرين.

من جهة أخرى، قال مسؤول كبير بالإدارة الأميركية إن مستشار الرئيس الأميركي وصهره جاريد كوشنر، سيبحث خلال مؤتمر وارسو، الذي تعقده الولايات المتحدة حول الشرق الأوسط، خططاً للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأوضح أن كوشنر سيبحث خلال المؤتمر "جهود الإدارة لدفع عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وسيجيب على أسئلة يوجهها الحضور". وأضاف: "سنرحب بشدة بآراء السلطة الفلسطينية خلال النقاش لكنني أود أن أؤكد أن ذلك (المؤتمر) ليس مفاوضات ولكنه نقاش ونحن نتطلع لرعاية حوار بناء في وارسو". وقال المسؤول الأميركي: "كما أشرنا لقد طلبنا من السلطة الفلسطينية إيفاد ممثلين لهذا الحدث".

وسارع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات لرفض الدعوة، وقال في "تويتر": "في ما يتعلق بتوجيه دعوة لنا، نستطيع القول أنه جرى اتصال اليوم فقط من الجانب البولندي... موقفنا ما زال واضحا: لن نحضر هذا المؤتمر ونؤكد على أننا لم نفوض أحدا للحديث باسم فلسطين". وقال: "الإدارة الأميركية أبعدت نفسها عن رعاية عملية السلام بسبب قراراتها التي تتناقض مع القانون الدولي".

ورفض المسؤول في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ، الدعوة أيضاً، وقال إن منظمة التحرير الفلسطينية هي فقط التي تستطيع أن تتحدث باسم الشعب الفلسطيني.

ويعكف كوشنر على إعداد خطة سلام منذ أكثر من عام. وسيكون مؤتمر وارسو إحدى أولى المناسبات التي يتحدث فيها عن الخطة علناً رغم أنه من المستبعد أن يكشف عن تفاصيلها.
وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن أكثر من 40 دولة ستشارك في المؤتمر الذي تستضيفه العاصمة البولندية في الفترة بين 12 و14 فبراير شباط.

وكانت صحيفة "جروزاليم بوست" الاسرائيلية، قد ذكرت سابقاً، أن كوشنر، سيُطلع خلال المؤتمر مسؤولين دوليين، على تطورات "صفقة القرن". ونقلت الصحيفة عن مسؤول في البيت الأبيض، لم تذكر اسمه، إن كوشنر "يخطط لأن يركز نقاشه مع المسؤولين الأجانب على خطته للسلام، وسيبدأ بالإجابة على أسئلة المسؤولين الأجانب عن خطته للسلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين".

وإضافة الى كوشنر يضم الطاقم الأميركي مساعد الرئيس والمبعوث الخاص للمفاوضات الدولية جيسون غرينبلات، والسفير الأميركي في إسرائيل ديفيد فريمان.

ونقلت وسائل إعلام اسرائيلية عن مصادر أميركية إن نشر الخطة سيتم مباشرة بعد الانتخابات الاسرائيلية المقبلة في 9 نيسان/إبريل. وتعددت التسريبات عن مضامين هذه الخطة الأميركية، غير أن البيت الأبيض نفى جميع التسريبات حتى الآن.

وأعلن الفلسطينيون رفضهم المسبق للخطة، بعدما قال ترامب إنها ستزيل موضوع القدس عن طاولة المفاوضات. كما أعلن ترامب أنه يسعى لإسقاط قضية اللاجئين الفلسطينيين، بعد وقفه تمويل بلاده لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها