آخر تحديث:18:01(بيروت)
الإثنين 18/02/2019
share

عنصرية نتنياهو تطيح بقمة إسرائيلية أوروبية في القدس

المدن - عرب وعالم | الإثنين 18/02/2019
شارك المقال :
عنصرية نتنياهو تطيح بقمة إسرائيلية أوروبية في القدس نتنياهو سيعقد اجتماعات ثنائية بدل قمة "فيشجراد" (Getty)
أعلنت تشكيا الاثنين، إلغاء قمة كانت مقررة بين إسرائيل ودول تشيكيا والمجر بولندا وسلوفاكيا، بعد تصريحات لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في مؤتمر وارسو اعتبرتها بولندا عنصرية.

ونقلت وكالة الأنباء التشيكية عن رئيس الوزراء أندريه بابيش قوله إن اجتماعاً لدول مجموعة "فيشغراد" كان من المقرر أن يبدأ الاثنين في القدس المحتلة ألغي بعد انسحاب بولندا. وقال بابيش إن مناقشات ثنائية ستجرى بدلاً من ذلك، فيما قد يحدد موعد آخر للإجتماع يكون في النصف الثاني من 2019. 

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية عمانوئيل نحشون إن تل أبيب ستستضيف اجتماعات ثنائية مع زعماء التشيك وسلوفاكيا والمجر هذا الأسبوع. وقال: "لن ينعقد اجتماع لكل أعضاء مجموعة فيشغراد... سيصل ثلاثة من رؤساء الوزراء وسيعقدون اجتماعات مع رئيس الحكومة".

وأعلنت بولندا عدم مشاركتها في القمة، احتجاجاً على تصريحات لنتنياهو، والقائم بأعمال وزير الخارجية يسرائيل كاتس حول دور بولندا خلال محرقة اليهود، اعتبرها البولنديون عنصرية.

وقال رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيتسكي إن "كلام وزير خارجية إسرائيل عنصري وغير مقبول (...) من الواضح أن وزير خارجيتنا ياتسك شابوتوفيتش لن يذهب إلى القمة"، بعد أن اتهم وزير خارجية إسرائيل البولنديين بأنهم معادون لليهود.

ومنذ اختياره وزيرًا للخارجية بالوكالة، كرّر كاتس أكثر من مرّة التصريح بأن البولنديين تعاونوا مع النازيين، وقال في إحداها "إنني ابن لعائلة ناجية من المحرقة، لن ننسى ولن نغفر أن كثيراً من البولنديين تعاونوا مع النازيين".

من جهتها، استدعت وزارة الخارجية البولندية الإثنين، السفيرة الإسرائيلية في وارسو آنا أزاري، للتوبيخ، بعد تصريحات كاتس؛ وذلك للمرة الثانية في غضون أربعة أيام يتم فيها استدعاء أزاري من قبل الخارجية البولندية، بعد احتجاجات الجمعة، على تصريحات نتنياهو.

واحتجت بولندا على أقوال كاتس بأن "البولنديين رضعوا معاداة السامية مع حليب أمهاتهم"، واعتبرت السلطات البولندية هذه الأقوال "عنصرية وغير مقبولة".وطالبت الحكومة البولندية بأن يتراجع كاتس عن هذه الأقوال كشرط لمشاركة وارسو في قمة "فيشغراد".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها