آخر تحديث:17:55(بيروت)
الإثنين 18/02/2019
share

بن علوي:لا تطبيع مع إسرائيل

المدن - عرب وعالم | الإثنين 18/02/2019
شارك المقال :
  • 0

بن علوي:لا تطبيع مع إسرائيل بن علوي: لا أمان لدولة إسرائيل إلا بقيام الدولة الفلسطينية (Getty)
أكد وزير الخارجية العمانية يوسف بن علوي أن منطقة الشرق الأوسط تشهد ما أسماه "بداية النهاية لألعاب كبرى"، مشيرا أن الأزمة السورية في مقدمتها.

وقال بن علوي في حديث لقناة "روسيا اليوم، إن "الأزمة الخليجية ليست خلافاً مادياً، وإنما تباينات نفسية لها جذور تاريخية وقبلية".

وشدد الوزير العماني على أن "بيان مؤتمر وارسو" الذي جمع دولاً عربية وأجنبية مع إسرائيل، لا يعبر عن كل مواقف المشاركين في ما يتعلق بالملف الإيراني ومواقفهم في المنطقة.

وعن اللقاءات العمانية مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بينامين نتنياهو، قال بن علوي :"قلنا لنتنياهو صراحةً وبقوة، لا أمان لدولة إسرائيل إلا بقيام الدولة الفلسطينية".وقال: "لا بد من خلق نظرة جديدة، تضمن قيام الدولة الفلسطينية واستقرار المنطقة.. لا نتفاوض نيابة عن أحد ولا نفرض على أحد شيئاً لكننا نستجيب لمن يطلب منا المساهمة في تهيئة ظروف معينة".

وأشار إلى أن المرجعيات الدولية هي الأساس المناسب لكلا الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، وفي سياقها يجب أن تأتي الجهود الدولية.

وقال بن علوي: "ليس هناك تطبيع بل هناك عملية سلمية مستمرة، وقيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة شرط لأية عملية سلام وفق القرارات والمرجعيات الدولية النافذة. وهنا لا بد من رؤية تحقق أهداف الأخوة الفلسطينيين وقيام دولتهم".

وكان بن علوي قال في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف وقت سابق الاثنين: "ندعم حل الدولتين لتسوية القضية الفلسطينية ولم نفاوض إسرائيل نيابة عن أي طرف". وأضاف أنه "ليس هناك تطبيع مع إسرائيل، ونواصل دعم الجانب الفلسطيني لإقامة دولته".

من جهته، أوضح لافروف أنهما تطرقا للملف الفلسطيني ونتائج مباحثات الفصائل التي عقدت في موسكو الأسبوع الماضي.

وعن الوضع في سوريا، قال لافروف إن "الإجراءات الأميركية في شرق الفرات تعد مصدر قلق لتركيا وتواجدها العسكري في قاعدة التنف يغذي الإرهاب".
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها