آخر تحديث:15:57(بيروت)
الإثنين 11/02/2019
share

روحاني: لن نستأذن أحداً لتطوير صواريخنا

المدن - عرب وعالم | الإثنين 11/02/2019
شارك المقال :
  • 0

روحاني: لن نستأذن أحداً لتطوير صواريخنا روحاني: نحن نصنع مختلف أنواع الصواريخ (Getty)
قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، الاثنين، إن بلاده لم ولن تأخذ إذنا من أحد في مواصلة تطوير قدراتها الدفاعية والصاروخية.

وأضاف روحاني في كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى الأربعين لاندلاع الثورة الإيرانية، أن "إيران ستعزز قوتها العسكرية وتواصل تطوير برنامج الصواريخ الباليستية، رغم تزايد الضغوط من الدول المعادية، التي تسعى للحد من قدرات إيران الدفاعية".

وقال إن قوة إيران باتت أوسع من فترة الحرب المفروضة، لافتاً إلى أن "القوات المسلحة تصنع 85 بالمئة من المعدات العسكرية على أيدي القوى الشابة في البلاد". وقال: "نحن نصنع مختلف أنواع الصواريخ المضادة للدروع والدفاع الجوي وصواريخ أرض-أرض وأنواع الصواريخ الجوية، لم ولن نستأذن أحداً في تصميمها وتصنيعها".

وتابع روحاني: "أميركا المجرمة والكيان الصهيوني والأنظمة الرجعية الإقليمية تحاول ممارسة الضغوط علينا، لكن احتشاد الجماهير للمشاركة في الاحتفال بذكرى قيام الثورة أحبط مؤامرات الأعداء الذين خططوا لها طيلة العام الماضي"، مضيفاً أن "الأعداء انتزعوا في عهد الشاه البائد ثلثي الأراضي الإيرانية".

وقال إنه "يتعين على العالم أن يدرك أن قوة إيران تضاعفت عدة مرات، عما كانت عليه خلال الحرب التي فرضها نظام صدام على إيران".

من جهته، قال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي إن طهران لن تسحب قواتها من المنطقة ورفض الدعوات الأميركية بضرورة كبح نفوذ طهران الإقليمي. وأضاف أنه "لا يمكن أن يطلب منّا العدو الرحيل عن المنطقة. هم يجب أن يغادروا المنطقة... سنساعد أي مسلم في أي مكان في العالم".

ولمناسبة ذكرى الثورة، عرض الحرس الثوري الإيراني صواريخ باليستية في شوارع العاصمة طهران. كذلك تشهد طهران والمدن الإيرانية الأخرى مسيرات شعبية لإحياء الذكرى الأربعين لانتصار الثورة.

من جهته، قال أمين مجلس صيانة الدستور ورئيس مجلس الخبراء في إيران رجل الدين أحمد جنتي، أن أميركا ستهزم في مواجهة الشعب الإيراني، مضيفاً أن "أميركا لا تخشى روسيا ودول أخرى، لكنها تخشى الإسلام والثورة الإسلامية والشعب الإيراني".

وتابع خلال مشاركته في المسيرات بمناسبة ذكرى الثورة: "نحن بدورنا نقول لأميركا، بأنك أصغر من أن تتمكني من كسر شوكة الإسلام والشعب". وقال: "أما بالنسبة للإسرائيليين وحلفائهم فأقول لهم إن أمنياتكم بهزيمة النظام الإسلامي ستحملونها معكم الى القبر. أنظروا إلى الشعب الإيراني يحتفل بالذكرى 40 لانتصار الثورة بشكل رائع".

بدوره، قال وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي على هامش مشاركته في مسيرات انتصار الثورة، إن "المشاركة الواسعة للشعب في مسيرات 22 بهمن (شهر إيراني) كانت رداً قوياً على أولئك الذين كانوا يأملون أن الثورة الإسلامية في إيران لن تحتفل بالذكرى الأربعين على انتصارها".

كذلك، اعتبر رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي خلال مشاركته في المسيرات، أن الشعب أظهر أنه لا توجد مشاكل يمكن أن تمنع تواجده في الساحة. وأضاف أن "العلوم النووية الإيرانية في العقد الخامس من الثورة الإسلامية "ستكون جيدة جداً".
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها