آخر تحديث:19:56(بيروت)
السبت 16/11/2019
share

حلب: مقبرة جماعية في تركمان بارح..من مخلفات "داعش"

المدن - عرب وعالم | السبت 16/11/2019
شارك المقال :
حلب: مقبرة جماعية في تركمان بارح..من مخلفات "داعش" Getty ©
عثر الدفاع المدني في بلدة تركمان بارح التابعة لمدينة اخترين بريف حلب الشمالي، الخاضعة لسلطة المعارضة، على مقبرة جماعية تعود إلى فترة سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على المدينة، بحسب مراسل "المدن" محمد أيوب.

ومن بين المدفونين في هذه المقبرة الجماعية، القيادي في الجيش الحر محمد الفارس المعروف بـ"ابو عبدو السميع"، الذي قُتِل منذ أربعة أعوام، بالإضافة الى جثث يُعتقد أنها تعود لعناصر من الجيش الحر، مقطوعة الرؤوس.

و"أبو عبدو السميع" من مدينة جرابلس بريف حلب، وهو من أوائل الثوار الذين خرجوا ضد النظام في المظاهرات السلمية، قبل أن ينضم للعمل العسكري المعارض. وكان لـ"السميع" موقف مبكر ضد تنظيم "داعش"، ودعا لقتاله أثناء شغله موقع القاضي العام في "ألوية صقور الشام" التابعة للجيش الحر. وكان يشغل منصب رئيس "الهيئة الشرعية" في مدينة منبج، عندما وقع في يد التنظيم إثر هجوم على بلدة تركمان بارح. وأعدم التنظيم "السميع" بطريقة شنيعة.

الإعلامي في قطاع اعزاز من الدفاع المدني ماجد ياسين، قال لـ"المدن": "تم ابلاغ قسم الدفاع المدني في اخترين عن وجود جثث في مقلع حجري شمال شرقي قرية تركمان بارح، من قبل قيادة الشرطة الحرة في اخترين، وبعد التوجه الى المكان تم انتشال 6 جثث جميعها مقطوعة الرؤوس، وتعود المقبرة لأكثر من ثلاث سنوات مضت. وقمنا بانتشالها بوجود الامن الجنائي وقسم الادلة في الشرطة الحرة للمدينة".

مدير الجهاز الأمني في مدينة اخترين المقدم وائل الخطيب، قال لـ"المدن": "تلقيت بلاغاً من أحد الأهالي من قرية تركمان بارح بعثوره على جثث أثناء عملية تجريف في أرضه، وبعد تلقي البلاغ قمنا بتوجيه دورية من الامن الجنائي وقسم الادلة، برفقة فرقة من الدفاع المدني إلى الموقع". وأضاف: "تم التعرف على جثة الشهيد أبو عبدو السميع، عن طريق ثيابه، كونه شخصية ثورية معروفة من قبل جميع أهالي المنطقة، وهو معروف بثوريته ودوره الكبير في التنسيق بين الفصائل لقتال النظام وداعش". وبعد إعلام النائب العام، تم تسليم الجثث للدفاع المدني، لدفنها في مقبرة القرية.

وأضاف الخطيب: "تم التعرف أيضاً على جثث ثلاثة عناصر من لواء صقور الشام، منهم قائد مجموعة ملقب بأبو عرب".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها