آخر تحديث:11:48(بيروت)
الأربعاء 09/10/2019
share

العراق: الأمن يستغل الهدوء لاعتقال المحتجين

المدن - عرب وعالم | الأربعاء 09/10/2019
شارك المقال :
العراق: الأمن يستغل الهدوء لاعتقال المحتجين Getty ©
نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر في الشرطة العراقية قولها، إن قوات الأمن بدأت اعتقال محتجين بعد حلول ليل الثلاثاء في المناطق الشرقية والشمالية الغربية في بغداد.

وتحمل الشرطة صور المحتجين التي التقطت في الأيام الماضية للتعرف عليهم واعتقالهم. وقالت المفوضية العراقية السامية لحقوق الإنسان شبه الرسمية إن نحو 800 شخص اعتقلوا الأسبوع الماضي وأفرج عن 500 منهم بالفعل.

واشتبك المحتجون مع قوات الأمن في بغداد والجنوب بشكل أساسي. ويطالب المتظاهرون بإسقاط الحكومة والنخبة السياسية التي يعتبرونها فاسدة.

وقال الجيش العراقي يوم الثلاثاء إن شرطيا قُتل وأصيب أربعة آخرون إثر هجوم من مسلحين في مدينة الصدر حيث قتل 15 شخصا في الليلة السابقة في أعمال شغب.

ومن شأن وصول أحداث العنف إلى مدينة الصدر هذا الأسبوع زيادة التحدي الأمني الذي تمثله الاحتجاجات. وتاريخياً، كان من الصعب إخماد الاضطرابات في مدينة الصدر حيث يعيش نحو ثلث سكان بغداد البالغ عددهم ثمانية ملايين في ظروف صعبة تشمل نقص الكهرباء والمياه والوظائف.

وقالت الشرطة إن المحتجين أشعلوا النيران في إطارات أمام مبنى مجلس البلدية والمحكمة في ميدان مظفر. وأضافت أن إطلاق النار الذي استهدف قوات الأمن جاء مصدره من أحد الحشود. لكن المحتجين قالوا إنهم تعرضوا لهجوم من قوات الأمن باستخدام الذخيرة الحية طوال الأسبوع.

وشاهد صحافيون من "رويترز" قناصة على أسطح المباني وهم يطلقون النار على حشود المحتجين مما أدى لسقوط قتلى ومصابين.

واستدعى الجيش العراقي للخدمة الضباط والجنود الذي تم تسريحهم، للاشتباه بأنهم تخلوا عن مدن وبلدات وتركوها لتنظيم "الدولة الإسلامية" عام 2014، في وقت تتخبط السلطات حول حقيقة ما يجري، إذ أعلنت الحكومة إحكام السيطرة على كل المناطق.

وكان وزير الخارجيّة الأميركية مايك بومبيو، دان أعمال العنف الدامية في العراق، داعياً حكومة البلاد إلى "ممارسة أقصى درجات ضبط النفس"، وفق ما أعلنت وزارة الخارجيّة الأميركيّة.

وقالت الوزارة في بيان إنّ بومبيو دانَ خلال اتّصال مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي "أعمال العنف الأخيرة في العراق، وأشار إلى أنّ مَن ينتهكون حقوق الإنسان يجب أن يُحاسبوا".

وأضافت أنّ "الوزير أعرب عن أسفه للخسائر المأسويّة في الأرواح خلال الأيّام القليلة الماضية، وحَضَّ الحكومة العراقيّة على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس".

و"كرّر بومبيو أنّ التظاهرات العامّة السلميّة عنصر أساسيّ في كلّ الديموقراطيّات، وأكّد أن لا مكان للعنف في التظاهرات، سواء من جانب قوّات الأمن أو المتظاهرين"، بحسب بيان وزارة الخارجيّة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها