آخر تحديث:18:38(بيروت)
الثلاثاء 08/10/2019
share

"قسد" تستقدم آليات ثقيلة.. و"الجيش الوطني"يتجهز

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 08/10/2019
شارك المقال :
"قسد" تستقدم آليات ثقيلة.. و"الجيش الوطني"يتجهز Getty ©
عززت "قوات سوريا الديموقراطية"، من تواجدها في مدينتي تل أبيض ورأس العين قرب الحدود السورية-التركية، ودفعت بمعدات وتجهيزات عسكرية ثقيلة، ومقاتلين، لمواجهة مرتقبة ضد القوات التركية وفصائل المعارضة، بحسب مراسل "المدن" عدنان الحسين.

ورغم اخلاء "المنطقة الآمنة" من المعدات العسكرية الثقيلة سابقاً، إلا أن "قسد" استقدمت أربع دبابات وسبع عربات مصفحة، ووضعتها في نقاط متفرقة من مدينة تل أبيض، كما نشرت العديد من القناصين والمقاتلين المسلحين بالأسلحة المتوسطة، ودفعت بأكثر من 200 عنصر وصلوا عبر سيارات مدنية.

وفي مدينة رأس العين، أكملت "قسد" تلغيم كافة الشوارع والبوابة الحدودية، ونصبت مدافع ثقيلة ومدافع هاون جنوب شرقي المدينة، بالإضافة لانتشار قواتها داخل الأحياء.

ومنعت "قسد" نزوح المدنيين من تل أبيض، وشنت حملة دهم وتفتيش للمنازل، وسط استنفار مستمر للقوات العسكرية، وقلق يلاحق المدنيين مع استمرار الحشود من الطرفين.

وتشن الشرطة العسكرية التابعة لـ"قسد" حملة واسعة للتجنيد الاجباري، اعتقلت على أثرها عشرات الشبان من الرقة وريفها وريف حلب الشرقي، وفرضت تدقيقاً أمنياً مشدداً على كافة حواجزها.

وتستعد "الادارة الذاتية" لجلب مئات المدنيين والموظفين التابعين لها من مدينة الطبقة ومركز مدينة الرقة للقيام بمظاهرة أمام معبر تل أبيض الحدودي، احتجاجاً على  التحركات العسكرية التركية.

وتقول مصادر "المدن"، إن عناصر من "قسد" سبق وفرزوا إلى مدينة أبيض، انشقوا وهربوا من مواقعهم، ليل الإثنين/الثلاثاء، بعد تحليق مكثف للطيران التركي فوق المدينة.

وفي الجهة المقابلة، وصلت تعزيزات عسكرية إضافية إلى الجيش التركي، محملة بدبابات ومدافع وعناصر، إلى منطقة الحدود بين تل ابيض ورأس العين.

ودخل رتل كبير للجيش التركي، يحوي دبابات ومدرعات من معبر مدينة جرابلس، وتوجه للقاعدة التركية في قرية الجات قرب نهر الساجور، الحد الفاصل بين سيطرة المعارضة وسيطرة "قسد".

وبدأت مجموعة من "الجيش الوطني" التوجه إلى معبر حوار كلس، لتنتقل لاحقاً باتجاه الحدود السورية التركية لتشارك في العملية المرتقبة إلى جانب الجيش التركي.

وتم تقسيم المحاور بين الفصائل المشاركة الى قطاعات، ومن المتوقع أن تدخل فصائل "أحرار الشرقية" و"اسود الشرقية" من محور تل أبيض، بينما ستدخل فصائل "الحمزة" و"المعتصم" و"سليمان شاه" عبر محور مدينة رأس العين.

كما قد يتم افتتاح محور آخر بهدف مشاغلة قوات "قسد" من الجهة الغربية باتجاه بلدتي الشيوخ، وذلك بعد جلب جسور عائمة من قبل القوات التركية.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها