آخر تحديث:18:41(بيروت)
الثلاثاء 08/10/2019
share

أنقرة ترسل"كوماندوز".. وترامب يشيد بالأتراك والأكراد!

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 08/10/2019
شارك المقال :
أنقرة ترسل"كوماندوز".. وترامب يشيد بالأتراك والأكراد! تركيا أكملت استعداداتها للبدء بعملية العسكرية شمالي سوريا (Getty)
أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة الثلاثاء، بتركيا كشريك تجاري "كبير" وحليف في "الناتو" وهدد في الوقت عينه بتدمير اقتصادها وعملتها "الهشة" بحالة أي قتال غير ضروري.

وقال ترامب: "تركيا شريك تجاري كبير للولايات المتحدة وتشكل أساساً في انتاج طائرات "أف-35".. تركيا أيضاً عضو مهم في الناتو و(الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان سيأتي الى واشنطن كضيفي في 13 تشرين الثاني/نوفمبر".

وتابع ترامب في تغريدة ثانية: "ربما نكون بصدد مغادرة سوريا لكننا بأي حال من الأحوال لم نتخلَ عن الأكراد، وهم أشخاص مميزون ومقاتلون رائعون.. تركيا تفهم تماماً أنه في الوقت الذي كان لدينا فيه 50 جندياً فقط في هذا الجزء من سوريا، وقد تم نقلهم، فإن أي قتال غير قسري أو غير ضروري من جانب تركيا سيكون مدمراً لاقتصادهم ولعملتهم الهشة للغاية. نحن نساعد الأكراد مالياً وبالسلاح".

في السياق، قالت وكالة "الأناضول" إن  القوات التركية أكملت استعداداتها للقيام بعملية عسكرية ثالثة، في مناطق شرق الفرات. وأضحت أن وحدات من القوات الخاصة "كوماندوز" التركية اتجهت الثلاثاء، إلى الحدود السورية. وأشارت إلى أنّ وحدات "الكوماندوز" جاءت من مناطق تركية متعددة، وتجمعت في ولاية هطاي ثم توجهت إلى ولاية غازي عنتاب.

وأضافت أنّ قوات "الكوماندوز" أرسلت بهدف تعزيز القوات التركية على الحدود السورية. وأشارت الى وجود طيران للمروحيات التركية بمحاذاة الحدود السورية.

من جهته، قال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن موسكو تشكك في حقيقة انسحاب القوات الأميركية فعلياً من مناطق شمالي سوريا.

وأضاف بيسكوف في تصريحات صحافية، أنه لم يتم تزويد روسيا بمعلومات من قبل واشنطن أو أنقرة، حول انسحاب القوات الأميركية من الشمال السوري.

وتابع: "لا ندري حتى الآن ما هي الوحدات التي ستنسحب من هناك، وما هي أعدادها، وما إذا كانوا سينسحبون بالفعل أم لا. كما تعلمون هناك الكثير من التصريحات غير المؤكدة حول انسحاب جنود من مناطق مختلفة حول العالم." وأضاف أن موسكو تتابع بحذر التطورات الجارية في المنطقة.

وأشار بيسكوف إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لم يتواصل مع نظيريه الأميركي والتركي حول المستجدات الأخيرة في شمالي سوريا.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها