آخر تحديث:10:34(بيروت)
الإثنين 21/10/2019
share

ترامب يتراجع مجدداً: إبقاء 200 جندي شرق سوريا

المدن - عرب وعالم | الإثنين 21/10/2019
شارك المقال :
ترامب يتراجع مجدداً: إبقاء 200 جندي شرق سوريا إبقاء القوات يهدف لمكافحة عودة داعش والحفاظ على النفط بيد الأكراد (Getty)
قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية بأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يبحث خطة لإبقاء نحو مئتي جندي أميركي في شرق سوريا.

وقالت الصحيفة الأحد، إن مجموعة من كبار المسؤولين العسكريين اقترحوا خطة على ترامب لإبقاء قوة عسكرية أميركية في سوريا، في مهمة ذات هدفين.

ويتجسد الهدف الأول في منع عودة ظهور "داعش" عقب الغزو التركي لشمال سوريا، في حين أن الهدف الثاني يتمثل في منع قوات النظام السوري وحلفائها من الروس من السيطرة على مواقع إنتاج النفط في المنطقة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول رفيع في حكومة ترامب أن الرئيس الأميركي يفضل هذه الخطة التي ظل يدرسها لنحو أسبوع تقريباً، ويشعر أنها كافية لمنع إضاعة المكاسب التي حققتها الولايات المتحدة في الحرب على "داعش"، ويرى أنها ستسمح أيضا للقوات الكردية بالحفاظ على سيطرتها على حقول النفط في المنطقة.

وفي حال مصادقة ترامب على القرار الأخير، فستكون ثاني مرة يتراجع فيها عن قرار سحب قوات بلاده من سوريا. وستتمركز القوات الأميركية التي سيتم إبقاؤها على طول الحدود مع العراق، خارج "المنطقة الآمنة" التي تم الاتفاق عليها بين نائب الرئيس الأميركي مايك بينس والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وكان ترامب أعلن قبل أسبوعين أن بلاده ستسحب جنودها من شمالي سوريا والبالغ عددهم نحو 1000 جندي، فيما أكد وزير دفاعه مارك إسبر أن الجنود المنسحبين سيتم نقلهم إلى غربي العراق.

وواجه ترامب انتقاداً حاداً من الديموقراطيين ودائرة حلفائه في الحزب الجمهوري، عندما أعلن سحب القوات الأميركية من شمال شرق سوريا قبل انطلاق الهجوم التركي للمنطقة تحت اسم عملية "نبع السلام".

ودافع ترامب عن قراره أمام وسائل الإعلام وعلى "تويتر" مذكراً بوعده الذي اتخذه أثناء حملته الانتخابية بسحب الجنود الأميركيين من "الحروب التي لا نهاية لها في الشرق الأوسط".

وقال السيناتور الجمهوري البارز ليندسي غراهام إنه يعتقد الآن أن "الحلول التاريخية" ممكنة في شمال شرق سوريا ليتراجع عن موقفه بعد أن كان أحد أشد معارضي قرار ترامب سحب القوات الأميركية من تلك المنطقة.

وأوضح غراهام في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" الأميركية، أن محادثة أجراها مع ترامب في نهاية الأسبوع عززت تفاؤله بإمكانية التوصل إلى حل يضمن أمن تركيا وأمن الأكراد واحتواء مقاتلي تنظيم "داعش".

وقال: "يزداد تفاؤلي بأننا نستطيع الوصول إلى بعض الحلول التاريخية التي استعصت علينا لسنوات إذا لعبنا أوراقنا على الوجه الصحيح". وأضاف غراهام أن ترامب مستعد لاستخدام القوات الجوية الأميركية، مشيرا إلى أن استخدام القوات الجوية يمكن أن يساعد في ضمان ألا يخرج مقاتلو "داعش" في المنطقة من مخابئهم.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها