آخر تحديث:11:07(بيروت)
الثلاثاء 08/01/2019
share

بومبيو: تركيا تعهدت "بحماية الذين حاربنا معهم"

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 08/01/2019
شارك المقال :
بومبيو: تركيا تعهدت "بحماية الذين حاربنا معهم" Getty ©
أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، قبيل مغادرته واشنطن في جولة عربية، في حديث لشبكة "سي أن بي سي"، أن "الرئيس أردوغان تعهّد للرئيس ترامب عندما ناقشا سوياً كيف ينبغي أن يكون عليه الأمر، أن يواصل الأتراك الحملة ضد تنظيم داعش بعد رحيلنا وأن يحرصوا على حماية الرجال الذين حاربنا معهم والذين ساعدونا في الحملة ضد التنظيم".

وغادر بومبيو الاثنين قاعدة أندروز الجوية قرب واشنطن، متّجهاً إلى الشرق الأوسط في جولة ستقوده إلى ثماني دول عربية لإجراء محادثات تركّز بشكل خاص على ملفّات اليمن وسوريا وإيران. وتستغرق جولة بومبيو ثمانية أيام يزور خلالها كلاًّ من عمّان والقاهرة والمنامة وأبوظبي والدوحة والرياض ومسقط وأخيراً الكويت.
وكان البيت الأبيض قد أكد أن الرئيس الأميركي يريد انسحاباً آمنا من سوريا وأن البنتاغون يعد خطة حذرة لهذا الانسحاب. وكان ترامب بدوره غرد في وقت سابق الاثنين، موضحاً أنه يريد انسحاباً حذراً من سوريا.

من جهته، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، إن التخطيط للانسحاب الأميركي من سوريا يجب أن يتم بعناية، ومع الشركاء المناسبين، وإن تركيا هي البلد الوحيد الذي يملك "القوة والالتزام لأداء هذه المهمة".

وأضاف أردوغان في مقال بصحيفة نيويورك تايمز، أن تركيا ملتزمة بهزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية والجماعات الإرهابية الأخرى" في سوريا. وكتب أردوغان: "الرئيس ترامب وجه الدعوة الصحيحة للانسحاب من سوريا. ومع ذلك، يجب التخطيط لانسحاب الولايات المتحدة بعناية وتنفيذه بالتعاون مع الشركاء المناسبين لحماية مصالح الولايات المتحدة والمجتمع الدولي والشعب السوري".

وتابع قائلا "تركيا، التي لديها ثاني أكبر جيش في حلف شمال الأطلسي، هي البلد الوحيد الذي يملك القوة والالتزام لأداء هذه المهمة".

وحذر أردوغان من أنه يجب على المجتمع الدولي تجنب ارتكاب الأخطاء التي ارتكبها في العراق. وكتب: "يتمثل درس العراق، حيث نشأت هذه الجماعة الإرهابية (الدولة الإسلامية)، في أن إعلانات الانتصار المبكرة والأعمال الطائشة التي يميلون إلى تحفيزها تخلق مشكلات أكثر مما تحل". وأضاف: "تتمثل الخطوة الأولى في إنشاء قوة استقرار تضم مقاتلين من جميع أطراف المجتمع السوري. ولا يمكن إلا لهيئة متنوعة أن تخدم جميع المواطنين السوريين وتطبق القانون والنظام في شتى مناطق البلاد".

ويزور مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون تركيا، الثلاثاء، ويلتقي كبار المسؤولين الأتراك. وكان بولتون قد أضاف شرطاً جديداً للانسحاب الأميركي من سوريا، قائلاً إن تركيا يجب أن توافق على حماية حلفاء الولايات المتحدة الأكراد الذين تنظر لهم أنقرة على أنهم أعداء.

ويرافق بولتون في زيارته الرئيس الحالي لقيادة الأركان المشتركة الجنرال جوزف دانفورد، والموفد الأميركي الجديد لدى "التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية" جيمس جيفري.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها