آخر تحديث:12:51(بيروت)
الأحد 06/01/2019
share

سامر فوز.. توسيع الهيمنة على السوق

المدن - عرب وعالم | الأحد 06/01/2019
شارك المقال :
سامر فوز.. توسيع الهيمنة على السوق انترنت
اشترى رجل الأعمال السوري سامر فوز، عبرشركته "أمان القابضة" أكثر من نصف مليون سهم في "بنك البركة-سوريا"، والذي تملك مجموعة مصارف "البركة" البحرينية 23% من أسهمه، و"بنك الإمارات الإسلامي" 10%.

وبحسب بيان صادر عن "سوق دمشق للأوراق المالية" فقد اشترت "أمان القابضة" 592.250 سهماً من أسهم "بنك البركة-سوريا"، بقيمة 841 مليون ليرة سورية. وأشار البيان إلى أن ملكية "أمان القابضة" في البنك أصبحت بعد العملية 1.18% من عدد الأسهم الكلي للبنك.

ويعتبر "بنك البركة-سوريا" من أكبر المصارف الخاصة في سوريا، وقد بلغت قائمة موجوداته بنهاية الربع الثالث من العام 2018 حوالي 389 مليار ليرة سورية، بحسب "صحيفة الوطن" التي يملكها رامي مخلوف.

وارتفعت أرباح "بنك البركة" منذ بداية 2018 وحتى نهاية الربع الثالث منه إلى 3.4 مليار ليرة، مقارنة مع 2.8 مليار ليرة للفترة المقابلة من 2017، بنسبة تجاوزت 22%.

وكان سامر الفوز، قد دخل عالم المصارف مطلع كانون الأول/ديسمبر 2018، بعد صفقة ضخمة مع "بنك سوريا الدولي الإسلامي" عبر شراء ملايين الأسهم فيه، ليسيطر على 6.53% من عدد الأسهم الكلي للبنك.

وتأسست شركة "أمان القابضة المغفلة المساهمة"، في أيار/مايو 2017 برأسمال 600 مليون ليرة، وتعود ملكيتها لسامر فوز بنسبة 33.3% وزهير فوز بنسبة 33.4% وعامر فوز 33.3%.

وتتفرع عن "أمان القابضة" سلسلة شركات منها "إعمار موتورز" التي نجمت عن استيلاء فوز على شركة حميشو. وحصلت "إعمار موتورز" على وكالة حصرية مع شركة "هيونداي كوميرشال HMC" الكورية في سوريا.

وكان رجل الأعمال السعودي، الوليد بن طلال، قد باع حصته في فندق فورسيزونز بالعاصمة دمشق لفوز. كما اشترى فوز في تشرين الأول/أكتوبر مطعم نادي الشرق في دمشق، بصفقة بلغت 5.5 مليار ليرة سورية.

ويملك فوز استثمارات كبيرة في سوريا وتركيا والإمارات، وهو يحمل الجنسيتين السورية والتركية.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها