آخر تحديث:14:27(بيروت)
الثلاثاء 15/01/2019
share

أردوغان: سننشئ المنطقة الآمنة شمال سوريا..بدعم أميركي

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 15/01/2019
شارك المقال :
  • 0

أردوغان: سننشئ المنطقة الآمنة شمال سوريا..بدعم أميركي أردوغان: المكالمة الهاتفة مع ترامب كانت إيجابية (Getty)
أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا ستنشئ المنطقة الآمنة، شمالي سوريا.

وأوضح أردوغان، الثلاثاء، أنه يمكن لأنقرة "إنشاء المنطقة الأمنة التي تهدف إلى توفير الأمن للسوريين حال تلقينا الدعم المالي واللوجستي من واشنطن والتحالف الدولي". وقال: "يمكن أن تتولى شركة الإسكان التركية أعمال الإنشاءات بالمنطقة الآمنة المزمعة على الحدود السورية".

وأكد أردوغان أن تركيا "لن تسمح أبداً بإقحام تنظيمات داعش، و ي ب ك الإرهابية في حدودها. سندفنهم في حفرهم". وتابع: "أمامنا الآن العناصر الإرهابية في منبج، وفي شرق الفرات فضلاً عن بقايا تنظيم داعش".

ووصف أردوغان مكالمته الهاتفية مع نظيره الأميركي دونالد ترامب، ليل الاثنين، بـ"الإيجابية". وأضاف "نأمل أن نكون قد توصلنا إلى تفاهم مع ترامب (حول سوريا). تغريدات ترامب أزعجتني بشدة لكنه أكد لي مجدداً في المكالمة الهاتفية أمس قراره بسحب القوات الأميركية من سوريا".

وأعرب عن حزنه لاختلاف المواقف مع واشنطن بشأن سوريا. وقال إن ما أبلغه به ترامب بشأن سوريا لم ينعكس على الأرض. وتابع أن ترامب أبلغه خلال اتصال هاتفي أنه سيسحب جميع القوات الأميركية من سوريا على أن تتولى تركيا التخلص من الجماعات الإرهابية.

وكانت الرئاسة التركية أعلنت ليل الاثنين أن أردوغان وترامب، ناقشا هاتفياً، إقامة "منطقة أمنية" في سوريا، بعدنا كان ترامب هدد في تغريدة بوقت سابق ب"تدمير تركيا اقتصادياً في حال هاجمت الأكراد".

وأكد الرئيس التركي أن تركيا دولة "للأشقاء الأكراد أيضاً"، وأضاف: "استضافت تركيا قرابة 300 ألف من الإخوة الأكراد من عين العرب، وأغلقت أبوابها للإرهابيين". وتابع: "كما نحمي حقوقنا سنحمي أيضاً حقوق إخوتنا السوريين حتى النهاية ". واعتبر أن "مقارنة الوجود التركي في سوريا مع وجود القوى الأخرى، يعد إهانة لتاريخنا".

وقال: "بينما كانت القوى التي أغرقت سوريا في بحور من الدماء والدموع تسرح وتمرح في المنطقة، ظهرت جهات تطالب تركيا بالتزام الصمت حيال ما يجري في سوريا، وهذه الجهات كانت تخطط لنقل الأحداث الدموية إلى الداخل التركي، فلم نسمح ولن نسمح بذلك مستقبلاً".

من جهته، رفض زعيم حزب "الحركة القومية" التركي دولت باهتشلي، تهديد ترامب ضد أنقرة. وقال باهتشلي مخاطباً الرئيس الأميركي: "إن كان لديك دولاراتك، فلدى الشعب التركي إيمان راسخ فافعل ما شئت، وإن كان لديك عصابات رؤوس الأموال، فلتعلم أن لتركيا رأساً لا ينحني وذراعاً لا تُلوى".

وتابع: "القتل وحياكة المكائد هما أفضل ما تجيدون. تركيا دولة مستقلة، ولا تتلقى أوامر من أحد". وقال: "أقول للحكومة التركية إن حزب الحركة القومية إلى جانبكم والشعب يقف خلفكم". وأضاف أن "ترامب مصاب باضطراب في الشخصية، والكراهية أعمت عيناه، وكأنه يقضي ليله ونهاره في تويتر".

واعتبر باهتشلي أن دخول القوات التركية إلى مناطق شرق الفرات والقضاء على جميع الجناة هناك، "بات حقاً لتركيا، مشيراً إلى أن الشراكة القائمة بين أنقرة وواشنطن منذ عشرات السنين دخلت غرفة العناية المشددة فور تغريدة ترامب الأخيرة التي هدد فيها تركيا.

وتطرق إلى إنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري قائلاً: "إنشاء هذه المنطقة وحظر الطيران في أجوائها، يعني إعلان منطقة حكم ذاتي في تلك المناطق وهذا يصب في صالح الإرهابيين".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها