آخر تحديث:06:05(بيروت)
السبت 12/01/2019
share

اسرائيل استهدفت مستودعاً لـ"الحرس الثوري" في مطار دمشق

المدن - عرب وعالم | السبت 12/01/2019
شارك المقال :
  • 0

اسرائيل استهدفت مستودعاً لـ"الحرس الثوري" في مطار دمشق (انترنت)
تعرضت مواقع عسكرية لقوات النظام في دمشق وريفها، تتمركز في بعضها قوات من "الحرس الثوري" الإيراني، ومواقع في محيط مطار دمشق، لغارات إسرائيلية، ليل السبت/الأحد.

وتركزت الضربات في ريف دمشق على وحدات تتواجد فيها قوات من "الحرس الثوري" الإيراني في جبل المانع ومقر "اللواء 91" في مدينة الكسوة التابع لـ"الفرقة الأولى"، بالإضافة إلى "اللواء 137" بالقرب من مدينة زاكية غربي دمشق.

وذكرت مصادر "المدن" أن المضادات الجوية المتواجدة في جبل المانع والوحدات العسكرية التابعة التابعة لـ"الفرقة الأولى" أطلقت صواريخ أرض-جو لإعتراض الصواريخ الإسرائيلية.

مصادر "المدن" في دمشق وريفها أكدت أن الغارات الإسرائيلية استهدفت وحدات عسكرية في ريف دمشق، وبعد خمس دقائق، سمعت الغارات في محيط مطار دمشق الدولي. وأشارت مصادر "المدن" إلى أن قوات النظام أغلقت كافة الطرق المؤدية إلى مطار دمشق الدولي، عقب الاستهداف الاسرائيلي، بالتزامن مع توافد سيارات الإسعاف إلى المكان.

وكالة الأنباء الرسمية "سانا"، نقلت عن مصدر عسكري في قوات النظام أنه في تمام الساعة 23:15 "قامت طائرات حربية إسرائيلية قادمة من اتجاه اصبع الجليل بإطلاق صواريخ باتجاه محيط دمشق"، وتابع المصدر: "وعلى الفور تصدت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ المعادية، وأسقطت معظمها، واقتصرت نتائج العدوان حتى الآن على إصابة أحد المستودعات في مطار دمشق الدولي". كما أشارت "سانا" إلى أن الدفاعات الجوية تصدت للأهداف المعادية وأسقطت عدداً منها في محيط دمشق.

مصادر موالية للنظام أشارت إلى أن طائرات F-16 اسرائيلية نفذت الهجوم بصواريخ كروز من ارتفاع 6 آلاف قدم، في الأجواء اللبنانية.

مصادر اسرائيلية أشارت إلى استهداف طائرات شحن إيرانية في مطار دمشق من نوع 4C-130 لكن مصادر النظام نفت تلك الأنباء.

موقع "صوت العاصمة" المتخصص بمتابعة أخبار دمشق، أكد أن الضربات استهدفت شحنة أسلحة للمليشيات الإيرانية في مُحيط مطار دمشق الدولي، بالقرب من الجسر السابع. وأكد أن شحنة الأسلحة المستهدفه قد تم تفريغها في أحد المستودعات التابعة لمليشيا "حزب الله" في محيط المطار.

مصدر خاص، أكد لـ"المدن"، أن المستودع المستهدف يتبع بشكل مباشر لـ"الحرس الثوري" الإيراني.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها