آخر تحديث:13:35(بيروت)
الثلاثاء 12/06/2018
share

وثيقة ترامب-كيم:سلام الكوريتين وإلتزام بنزع السلاح النووي

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 12/06/2018
شارك المقال :
  • 0

وثيقة ترامب-كيم:سلام الكوريتين وإلتزام بنزع السلاح النووي ترامب يريد زيارة كوريا الشمالية في الوقت المناسب (Getty)
تضمنت الوثيقة التي وقع عليها الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في ختام قمتهما التاريخية في سنغافورة صباح الثلاثاء، إلتزاماً من بيونغ يانغ بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية مقابل التزام الولايات المتّحدة بأمن كوريا الشمالية.

وذكرت وسائل إعلام أميركية، بينها وكالة "أسوشيتد برس" و"قناة الحرة"، أن الوثيقة احتوت على 4 بنود رئيسية؛ نص أولها على أنه "تلتزم الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بتطبيع العلاقات وفق إرادة شعبي البلدين بالسلام والازدهار".

وجاء في نص البند الثاني "تتعاون الولايات المتحدة وكوريا الشمالية نحو إقامة نظام سلام طويل الأمد في شبه الجزيرة الكورية"، بينما تضمن البند الثالث "تأكيداً على التزام كوريا الشمالية بإعلان بامنجوم، الصادر عن قمة الكوريتين، في 27 نيسان/أبريل بنزعٍ كامل للأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية".
ونصً البند الرابع على أن "الولايات المتحدة وكوريا الشمالية تلتزمان بإعادة رفاة قتلى وأسرى الحروب، وإعادة جثامين أولئك الذين تم تحديد هوياتهم إلى بلدهم فوراً". وإلى جانب البنود الأربعة، تنص الوثيقة، أيضاً، على أن تعقد واشنطن وبيونغ يانغ مفاوضات تكميلية في أقرب وقت ممكن لتنفيذ نتائج القمة بين ترامب وكيم. كما ورد فيها تعهدا من الرئيس ترامب بـ"تقديم ضمانات أمنية لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، وإقامة علاقات متينة من خلال فتح صفحة جديدة بين البلدين".

وأعلن الرئيس الأميركي في مؤتمر صحافي في ختام القمة، أن الولايات المتحدة مستعدة لبدء تاريخ جديد مع كوريا الشمالية. وقال إن نظيره الكوري الشمالي أكد التزامه بنزع السلاح النووي لبيونغ يانغ، بشكل يمكن التحقق منه. وأضاف معلقا على نتائج قمته مع كيم، أن "الشجعان هم من يحققون السلام، واليوم بداية عملية شاقة لكن السلام يستحق الجهد".

ووصف ترامب محادثاته مع الزعيم الكوري الشمالي بأنها "مباشرة ونزيهة وبناءة"، مضيفاً أن "ما حدث اليوم كان يجب أن يحدث قبل 26 عاماً". وأكد أن كيم تعهد أيضا بتدمير مواقع الصواريخ البالستية، التي كانت تستخدم لإجراء التجارب النووية.

ولفت ترامب إلى أن العقوبات الأميركية المفروضة على كوريا الشمالية، ستبقى حتى تتخلى الأخيرة عن ترسانتها النووية. لكنه تعهد في الوقت عينه، بوقف المناورات العسكرية مع كوريا الجنوبية، قائلاً إنه "ليس من اللائق أن تستمر المناورات بين سيول وواشنطن في الوقت الذي نجري فيه مفاوضات سلام مع الجارة الشمالية".

وأعرب ترامب عن استعداده لزيارة كوريا الشمالية في الوقت المناسب، مؤكداً أن زعيم كوريا الشمالية وافق بدوره على زيارة واشنطن.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها