آخر تحديث:16:05(بيروت)
الأربعاء 16/05/2018
share

محكمة الباب تطلق سراح "اليابا"

المدن - عرب وعالم | الأربعاء 16/05/2018
شارك المقال :
  • 0

محكمة الباب تطلق سراح "اليابا" اسقطت الأطراف المُدّعية حقّها (انترنت)
أطلقت محكمة مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي سراح القائد العسكري في "فرقة الحمزة" حامد بولاد، الملقب بـ"اليابا"، بعد أسبوعين من اعتقاله على خلفية اعتدائه على ممرضين وأطباء في المدينة، بحسب مراسل "المدن" خالد الخطيب.

مصدر خاص أكد لـ"المدن" أن قرار إطلاق سراح بولاد، جاء بعدما اسقطت الأطراف المُدّعية عليه حقها، وفي المقابل اسقط "اليابا" حقه بالادعاء على الممرضة التي ضربته، وعلى قائد شرطة الباب الذي سلمه للمتظاهرين الغاضبين.

وأوضح المصدر أن سماح قائد الشرطة للممرضة وللمتظاهرين بتوجيه الإهانات لـ"اليابا" وهو جاث على ركبتيه، بهدف تهدئة الأهالي، قد تم استغلاله من قبل محامي الدفاع ضد المدعين على "اليابا" باعتبارها تصرفات غير قانونية، ما أجبر الادعاء على اسقاط حقه تفادياً لحصول دعوى مضادة.

وكانت مجموعة مسلحة تابعة لـ"فرقة الحمزة" قد اقتحمت مشفيي السلام والحكمة في مدينة الباب، أوائل أيار/مايو، وقام حامد بولاد، شقيق قائد "الفرقة"، بالتعدي على الكادر الطبي والتمريضي في المشفيين، وشهر سلاحه الفردي في وجههم وانهال عليهم بالشتائم. تلت ذلك تظاهرات ووقفات احتجاجية للأهالي أمام مبنى قيادة الشرطة تطالبها بوضع حد للانتهاكات، وأجبرت التظاهرات الغاضبة حينها  "فرقة الحمزة" على اتخاذ قرار الفصل بحق المجموعة، وتسليم قائدها للشرطة.

وما يزال الجهاز القضائي في منطقة "درع الفرات" في ريف حلب يخضع لسلطة فصائل المعارضة المسلحة، ما يعني أن الأهالي لا يثقون في القضاء، وتحديداً عندما يكون الخصم من أحد الفصائل المُسلحة.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها