آخر تحديث:16:02(بيروت)
الأربعاء 16/05/2018
share

دوما: عودة المُهجّرين من "مراكز الإيواء"

المدن - عرب وعالم | الأربعاء 16/05/2018
شارك المقال :
  • 0

دوما: عودة المُهجّرين من "مراكز الإيواء" الدفعات ستتوالى خلال الأيام المقبلة (انترنت)
دخلت 5 حافلات إلى مدينة دوما في الغوطة الشرقية، ليل الثلاثاء، تقلّ مدنيين خارجين من "مراكز الإيواء" التابعة للنظام بعدما كانوا قد أودعوا فيها عقب خروجهم من الغوطة الشرقية أثناء الحملة العسكرية الأخيرة. ويتوقع دخول قافلة ثانية، الأربعاء، بحسب مراسل "المدن" إبراهيم الحسن.

وهذه الدفعة الأولى التي تصل إلى مدينة دوما من "مراكز الإيواء" منذ سيطرة النظام على المدينة، بعد اتفاق "تسوية" بين "جيش الإسلام" والجانب الروس أفضى إلى خروج المعارضة إلى الشمال السوري. إعلام النظام أكد بدء تنفيذ خطة لإعادة المُهجّرين من "مراكز الإيواء" إلى بلداتهم في الغوطة الشرقية.

مصدر محلي قال لـ"المدن" إن الدفعات ستتوالى خلال الأيام المقبلة، ومن المفترض أن يعود كامل أهالي مدينة دوما المقيمين حالياً في "مراكز الإيواء" إليها قبل العاشر من رمضان، مضيفاً أن عمليات إعادة أهالي دوما بدأت بالعائلات، وبعدها ستتم إعادة الأفراد.

وتأتي عودة الأهالي من "مراكز الإيواء" بعد انتهاء النظام من عملية "التسوية الأمنية" للأهالي المتبقين في المدينة. وشهدت المدينة طيلة شهر كامل عمليات مسح أمني و"تصويب أوضاع" المدنيين. وكان مصدر خاص قد قال لـ"المدن" إن عمليات "التسوية" في دوما تبدأ بمن تبقى من أهالي المدينة، ومن ثم للمدنيين في "مراكز الإيواء" وإعادتهم للمدينة، وأخيراً عودة الراغبين من المدنيين الذين خرجوا في قوافل التهجير القسري إلى الشمال.

ويبلغ عدد المُهجّرين في "مراكز الإيواء" من مدن وبلدات الغوطة الشرقية نحو 52 ألف مدني، بحسب نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق، وهم موزعون على 9 ملاجئ في ريف دمشق.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها