آخر تحديث:16:00(بيروت)
الأربعاء 16/05/2018
share

أوروبا: لا ضمانات لإيران

المدن - عرب وعالم | الأربعاء 16/05/2018
شارك المقال :
  • 0

أوروبا: لا ضمانات لإيران موغريني: متمسكون بالاتفاق النووي (Getty)
قالت مسؤولة الشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني، إن القوى الأوروبية اتفقت على خطة عمل لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران.

وأضافت موغريني بعد اجتماع لوزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا، مع وزير الخارجية الايرانية، ليل الثلاثاء في بروكسل، أن الاجتماع أثمر عن خطة عمل لمواصلة البحث عن حل لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني. وأضافت أن الوزراء شاركوا رغبتهم في "الوصول لحلول عملية" للحفاظ على الاتفاق، وإيجاد بعض الحلول في غضون أسابيع.

وفي ردّ منها على مطلب الولايات المتحدة بإعادة التفاوض حول اتفاق نووي جديد، استبعدت موغيريني إدخال أي تعديلات على الاتفاق أو على أيّ من ملاحقه. وأضافت أن "الأمر الوحيد المؤكد بشكل تام هو أن الاتحاد الأوروبي عازم على الحفاظ على هذا الاتفاق الذي يعد ضروريا لأمننا والأمن في المنطقة".

لكن موغريني أوضحت في الوقت عينه، أن أوروبا لا يمكنها الحديث عن إعطاء ضمانات حقيقية لإيران. وأضافت أن الضمانات القانونية والاقتصادية لإيران لا يمكن للاتحاد الأوروبي أن يقدمها، لكنها أضافت أن الاتحاد "جاد بشأن البحث عن سبيل لمواصلة الاستثمارات"، مشيرةً إلى أنه سيطرح إجراءات بشأن مواصلة الاستثمارات خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

بدوره، اعتبر وزير الخارجية الإيرانية بعد الاجتماع، أنّ جهود إنقاذ الاتفاق النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة هي "على المسار الصحيح". وقال: "لقد بدأنا العملية وأعتقد أننا في الطريق الصحيح. الكثير يعتمد على ما يمكننا القيام به في الأسابيع المقبلة"، مشيراً إلى أنّ طهران تتوقع تقدّماً "خلال الأسابيع المقبلة".

وأكد ظريف التزام الدول الأوروبية بالاتفاق النووي مع بلاده، لافتاً إلى أن "التزامات الجانب الأوروبي في ما يتعلق بالاتفاق النووي، مستقلة عن القضايا الأخرى المطروحة". ورأى ظريف أن العالم ليس أميركا فقط وليس كل شيء في يدها. وقال: "نرفض العقوبات الأميركية الجديدة غير المنطقية والناتجة عن غضب واشنطن من عدم تماشي دول العالم مع سياساتها".

الرئيس الإيراني حسن روحاني، قال الأربعاء، إن إيران لن تستسلم للضغوط الأميركية. وأضاف "يعتقدون أنهم يستطيعون أن يحملوا الأمة الإيرانية على الاستسلام بالضغط على إيران بالعقوبات بل وبالتهديد بالحرب... الأمة الإيرانية ستقاوم المخططات الأميركية".

من جهتها، جددت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، تمسكها بالاتفاق النووي مع إيران، رغم إقرارها بأنه "غير مثالي". وقالت، الأربعاء، أمام البرلمان، إنه "ليس من الصواب تقويض الاتفاق النووي مع إيران. يجب التمسك بالاتفاق رغم أنه غير مثالي، فضلاً عن التهديد الذي يمثله البرنامج الصاروخي الإيراني لإسرائيل".

وفي السياق، نقلت وكالة "نوفوستي" الروسية عن مصدر روسي، قوله إن الاتحاد الأوروبي يعتزم التحول من الدولار إلى اليورو في الحسابات التجارية في ما يتعلق بإمدادات النفط من إيران، وذلك للالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على طهران.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها