آخر تحديث:12:23(بيروت)
الثلاثاء 13/03/2018
share

مصدر من"حماس"ل"المدن":عبوة بدائية استخدمت بتفجير غزة

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 13/03/2018
شارك المقال :
  • 0

مصدر من"حماس"ل"المدن":عبوة بدائية استخدمت بتفجير غزة الحمدالله رفض أن تقوم الأجهزة الأمنية التابعة لـ"حماس" بتأمين موكبه عندما يدخل إلى غزة (انترنت)
قال مصدر أمني تابع لحركة "حماس"، إنه يعتقد أن المقصود من تفجير العبوة خلال عبور موكب رئيس حكومة التوافق الفلسطنية رامي الحمدالله، إيصال رسالة فقط وليس اغتياله.

وأضاف المصدر لـ"المدن"، إن العبوة لم تكن احترافية، كما أن المادة المستخدمة للتفجير بدائية. كما نفى مسؤولية "حماس" عن العملية، معتبراً أنه ليس من مصلحتها أن تقوم بمثل هذه العملية.

وأضاف المصدر، أن ما حصل لا يخدم الحركة، بل يضرها ويظهر أجهزتها الأمنية بأنها غير قادرة على تحقيق الأمن في غزة ولا تأمين موكب رئيس الوزراء.

ويعتقد المصدر أن رسالة التفجير تقف وراءها جهات أخرى تريد أن تعكر صفو الأجواء والجهود الرامية لدفع المصالحة قدماً، في ظل تواجد الوفد الأمني المصري في غزة لتذليل العقبات التي تعترضها.

وكشف المصدر عن رفض الحمدالله أن تقوم الأجهزة الأمنية التابعة لـ"حماس" بتأمين موكبه عندما يدخل إلى غزة، بل أصر أن يتولى ذلك أمنه الخاص القادم معه من رام الله.

وكان أفراد من قوات "حرس الرئاسة" قد وصلوا إلى غزة مساء الإثنين، لترتيب زيارة الحمدالله وتنسيق دخول موكبه إلى غزة. 

ومهما كانت الرسالة والجهة التي تقف وراء تفجير العبوة، فإن ما جرى سيزيد مشهد المصالحة الفلسطينية تعقيداً، خصوصاً وأنها لم تشهد انفراجاً كبيراً حول ملفات الجباية والموظفين والأمن.

ووفقاً لمصادر "المدن"، فإن الوفد الأمني المصري عاد إلى غزة قبل يومين حاملاً معه بعض المقترحات بما يخص تمكين حكومة التوافق على صعيد الجباية والامن، لكن أياً من قيادات "حماس" و"فتح" لم تؤكد حقيقة هذه المقترحات وماهيتها. وتقول إن الوفد المصري يحاول فقط تثبيت المصالحة على ما هي عليه ومنع تفجرها، مع إدراكه عدم إمكانية التقدم بها في الظرف الراهن.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها