آخر تحديث:16:05(بيروت)
الإثنين 12/03/2018
share

الإحتلال ينتهك حرمة جامعة بير زيت وثانوية بورين

المدن - عرب وعالم | الإثنين 12/03/2018
شارك المقال :
  • 0

الإحتلال ينتهك حرمة جامعة بير زيت وثانوية بورين ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة الشعبية تهمة جاهزة لاعتقال الفلسطينيين (Getty)
أُصيب عشرات الفلسطينيين، بجروح، وحالات إختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات إندلعت، الإثنين، في مدينتي رام الله والبيرة وسط الضفة الغربية. وقال مسعفون ميدانيون لوكالة "الأناضول"، إنهم قدموا الإسعاف ميدانياً لمواطنيْن إثنين أُصيبا بالرصاص المطاطي، والعشرات ممن أصيبوا بحالات اختناق.

واندلعت المواجهات عقب تنظيم عشرات الطلبة من جامعة بيرزيت مسيرةً إحتجاجاً على إعتقال قوة خاصة إسرائيلية رئيس مجلس الطلبة من داخل الحرم الجامعي، الأربعاء. ورشق الشباب القوات بالحجارة، وأشعلوا النار في إطارات المركبات الفارغة، في حين أطلق الجيش الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وفي نابلس، أُصيب عشرات الفلسطينيين، بينهم طلبة مدارس، بحالات إختناق، خلال مواجهات إندلعت، الإثنين، في قرية بورين. وقال رئيس المجلس البلدي في بورين يحيى قادوس، إن قوة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت القرية لمقابلة أعضاء المجلس البلدي، وتسليمهم إخطارات بمصادرة مساحات واسعة من المدرسة الثانوية، إلا أن أعضاء المجلس رفضوا مقابلتهم أو تسلم أي إخطارات منهم.

وأضاف: "بدأ الجنود بإطلاق كثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المدرسة، ما أدى لحالات إختناق وهلع بين الطلبة".

وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي يسعى لمصادرة مساحات واسعة من الأراضي التابعة للمدرسة الثانوية، وأراضي المواطنين المجاورة لها، بذرائع أمنية. وذكر أن إسرائيل صادرت 2000 متر مربع من الأراضي التابعة للمدرسة، منذ سنوات، وتسعى لمصادرة المزيد منها.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد شنت، فجر الاثنين، حملة مداهمات وإعتقالات طالت عدداً من مدن وبلدات الضفة الغربية والقدس المحتلة، إضافة إلى اختطاف صيادين من بحر غزة. كما تمت مصادرة عشرات آلاف الشواقل بزعم أن مصدر هذه الأموال "حركة حماس"، بحسب بيان لجيش الإحتلال.

وذكر البيان أن قوات الاحتلال إعتقلت الليلة الماضية وفجر الإثنين 16 فلسطينياً، بزعم أنهم "مطلوبون" بتهمة ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة الشعبية ضد الجنود والمستوطنين، وهو الزعم ذاته الذي يجري على أساسه إعتقال ناشطين فلسطينيين بشكل يومي.

وفي القدس المحتلة، أفادت مصادر محلية باقتحام قوات الاحتلال بلدة العيسوية شرقي المدينة، ومداهمة عدد كبير من المنازل قبل أن تعتقل 10 شبان من البلدة.

ونقلت مصادر محلية عن نقيب الصيادين في القطاع نزار عياش، قوله: إن "البحرية الإسرائيلية اعتقلت 10 صيادين فلسطينيين، وصادرت 3 مراكب"، قبالة شواطئ مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة. وأضاف عياش أن "إعتقال الصيادين العشرة جاء أثناء ممارسة أعمالهم في عرض البحر جنوبي قطاع غزة". ولم يصدر بيان فوري من جيش الإحتلال الإسرائيلي حول حادثة اعتقال الصيادين.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها