image
الأحد 2018/03/11

آخر تحديث: 13:38 (بيروت)

موسكو: تقدم في المفاوضات مع المعارضة حول الغوطة

الأحد 2018/03/11 المدن - عرب وعالم
موسكو: تقدم في المفاوضات مع المعارضة حول الغوطة
Getty ©
increase حجم الخط decrease

أعلن مركز المصالحة الروسي في دمشق عن تقدم في عملية المفاوضات مع مقاتلي المعارضة في الغوطة الشرقية، من أجل إخراج المدنيين. وأشار الجانب الروسي إلى أن جزءاً من فصائل المعارضة يبحث إمكانية إخراج عشرات المدنيين مقابل خروجهم مع عائلاتهم.

وقال المتحدث باسم مركز المصالحة اللواء فلاديمير زولوتوخين، الأحد، إن "مركز المصالحة بين الأطراف المتنازعة، والعسكريين السوريين يواصلون المفاوضات مع أعضاء الفصائل المسلحة في الغوطة الشرقية حول إخراج المدنيين من المنطقة​​​".

وأضاف زولوتوخين "يبحث المسلحون إمكانية إخراج عشرات السكان مقابل إمكانية مغادرة المنطقة مع عائلاتهم مع ضمانات أمنية"، في حين نفى أكبر فصيلين في الغوطة الشرقية صحة هذه الأنباء.

وقال المتحدث باسم "فيلق الرحمن" وائل علوان، إنه "لا يوجد أي مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة مع الجانب الروسي أو حلفائه، ولا يوجد أي تكليف يسمح لأحد بالتفاوض عن ثوار الغوطة ومؤسساتها والجيش الحر فيها".

من جانبه أكد مسؤول "المكتب السياسي" لـ"جيش الإسلام" محمد علوش "أن الغوطة بعدما شهدته من الخذلان تعرف كيف تفاوض عن نفسها، ولم تفوض أي جهة بذلك ولها قيادة في الداخل وممثلون يفاوضون في الخارج".

من جهة ثانية، قالت قاعدة حميميم العسكرية الروسية، إن "الممر الإنساني في قرية مخيم الوافدين مازال مفتوحا وجاهزاً لاستقبال المدنيين الراغبين في الخروج من منطقة الغوطة الشرقية".

ولفت متحدث باسم القاعدة، إلى أنه "بعد المباحثات الطويلة التي عقدها ممثلو مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة مع فصائل جيش الإسلام الإرهابية للمعارضة السورية، تم التوصل الى الاتفاقية بشأن خروج أول دفعة من المسلحين من منطقة خفض التوتر في الغوطة الشرقية".

وأضاف "عبر (الجمعة) 13 مسلحاً دون أسلحتهم إلى النقطة الآمنة في قرية مخيم الوافدين، وتم نقلهم الى منطقة خفض التوتر في إدلب الى قرية قلعات المديك بريف حماه تحت ضمان الأمن من قبلنا". 

increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها