آخر تحديث:11:05(بيروت)
الخميس 20/12/2018
share

الفلسطينيون العائدون إلى دمشق..بضيافة "فرع فلسطين"!

المدن - عرب وعالم | الخميس 20/12/2018
شارك المقال :
الفلسطينيون العائدون إلى دمشق..بضيافة "فرع فلسطين"! (انترنت)
أوقفت المخابرات السورية، خلال الأيام الماضية، 5 لاجئين فلسطينيين عائدين إلى سوريا، في مطار دمشق قادمين من مطار طهران، ونقلتهم الى "فرع فلسطين"، بحسب مراسل "المدن" أحمد الشامي.

وهؤلاء اللاجئون الفلسطينيون، كانوا عائدين من دول أوروبية، وتجمعوا في مطار طهران قبل الانتقال إلى دمشق. وساهم بعودتهم وسطاء مقربون من "منظمة التحرير الفلسطينية"، قدموا ضمانات لهم بعدم الاعتراض وتأمين سكنهم، ريثما يتم السماح لهم بالعودة إلى مخيم اليرموك.

مصدر من "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، قال لـ"المدن"، إن الاعتقالات الأخيرة بحق فلسطينيين عائدين إلى سوريا لم تكن الأولى، إذ سبقتها حالات اعتقال في نقطة المصنع الحدودية مع لبنان.

وأضاف المصدر أن الجهات الأمنية اتخذت اجراءات جديدة بحق جميع اللاجئين الفلسطينيين العائدين إلى سوريا، ممن هم فوق 17 عاماً، سواء عن طريق المطار أو المعابر الحدودية البرية، إذ باتوا مُلزمين بمراجعة "فرع فلسطين" خلال مدة لا تتجاوز 7 أيام من تاريخ وصولهم.

مصدر أهلي قال لـ"المدن"، إن جميع الفلسطينيين العائدين إلى دمشق غير مطلوبين أمنياً، وعادوا لأسبابهم الخاصة، وسط أنباء عن بدء "إعادة إعمار" مخيم اليرموك، وتحسن الأوضاع الأمنية نسبياً في دمشق وريفها.

مصدر "المدن" أشار إلى أن بعض مراجعي "فرع فلسطين"، عقب القرار الجديد، أرغموا على الالتحاق بـ"صفوف جيش التحرير الفلسطيني" لتأدية الخدمة الإلزامية، في حين ما زال البعض قيد الاعتقال ضمن "الفرع"، ولم تعرف التهم الموجهة لهم.

وليس لدى النظام سياسة واضحة لإعادة اللاجئين الفلسطينيين الذين غادروا سوريا على مدى السنوات الماضية، ولم يتطرق المسؤولون السوريون إلى الموضوع بشكل جدي. محاولات إعادة اللاجئين الفلسطينيين تتم عن طريق اشخاص ومنظمات فلسطينية من دون تنسيق مع الجهات الرسمية المحلية أو الدولية، ما يعرض حياة العائدين إلى الخطر، ويتركهم لمصير مجهول.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها