آخر تحديث:14:30(بيروت)
الأحد 02/12/2018
share

الشرطة الإسرائيلية: نتنياهو مرتشٍ

المدن - عرب وعالم | الأحد 02/12/2018
شارك المقال :
  • 0

الشرطة الإسرائيلية: نتنياهو مرتشٍ Getty ©
أعلنت الشرطة الإسرائيلية، الأحد، التوصل إلى أدلة كافية لتوجيه الاتهام بالرشوة والاحتيال، لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزوجته سارة، في ثالث قضية فساد تحقق فيها الشرطة.


وتتهم السلطات نتنياهو بمنح معاملة تفضيلية لشركة "بيزك" للاتصالات، مقابل تغطية أكثر إيجابية له ولزوجته على موقع "واللا" الإخباري المملوك للشركة. وينفي نتنياهو ارتكاب أي مخالفات.

وفي حال توجيه الاتهامات إليه، سيواجه نتنياهو، الذي يتولى رئاسة الوزراء لفترة رابعة، أحد أكبر التحديات في مسيرته السياسية، وفق وكالة "رويترز". ورغم هيمنة نتنياهو على المشهد السياسي الإسرائيلي، فإن توصيات الشرطة الجديدة، تأتي بعدما أصبحت للائتلاف اليميني بزعامته، غالبية في البرلمان بفارق مقعد واحد.

ونقلت "رويترز" عن بيان مشترك بين الشرطة وسلطة الأوراق المالية الإسرائيلية، إنها توصلت أيضاً إلى ما يكفي من الأدلة لاتهام المساهم صاحب الحصة المسيطرة في "بيزك" بالرشوة وكذلك مسؤولين آخرين في الشركة.

وجاء في البيان "الاشتباه الرئيسي هو أن رئيس الوزراء تلقى رُشى وتصرف بشكل ينطوي على تضارب في المصالح بالتدخل واتخاذ قرارات تنظيمية لصالح شاؤول إلوفيتش وبيزك، وبالتوازي مع ذلك طلب بصورة مباشرة وغير مباشرة التدخل في محتوى موقع "واللا" بطريقة تصب في مصلحته".

وقال متحدث باسم نتنياهو إنه لا أساس قانونياً لتوصيات الشرطة، وأن التحقيق لن يفضي إلى شيء في نهاية المطاف.

ويتوقف توجيه الاتهامات لنتنياهو على قرار المدعي العام الإسرائيلي الذي ما زال يبحث ما إذا كان سيوجه الاتهام لرئيس الوزراء في قضيتين أخريين.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها