آخر تحديث:13:14(بيروت)
الجمعة 09/11/2018
share

"كيف يهدد مقتل خاشقجي "الناتو العربي" والقمة الخليجية-الاميركية؟

المدن - عرب وعالم | الجمعة 09/11/2018
شارك المقال :
  • 0

"كيف يهدد مقتل خاشقجي "الناتو العربي" والقمة الخليجية-الاميركية؟ دعوة بن سلمان لواشنطن بعد مقتل خاشقجي تربك الإدارة الأميركية (Getty)
تواجه استراتيجية الرئيس دونالد ترامب لاحتواء القوة الإيرانية في الشرق الأوسط، بتكوين تحالف أمني من الحلفاء العرب تسانده الولايات المتحدة، مشكلات حتى قبل مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

ونقلت وكالة "رويترز" عن ثلاثة مصادر أميركية، أن الخطة تواجه الآن تعقيدات جديدة. وأثار مقتل خاشقجي في 2 تشرين الأول/أكتوبر في القنصلية السعودية في اسطنبول غضبا دولياً ضد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إذ يتهم المسؤولون الأتراك وبعض أعضاء الكونغرس الأميركي الحاكم الفعلي للمملكة بإصدار أمر القتل.

ويستهدف "تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي" وضع الحكومات في السعودية والإمارات والكويت وقطر وعمان والبحرين ومصر والأردن، في تحالف أمني وسياسي واقتصادي تقوده الولايات المتحدة لمواجهة إيران.

لكن الخلافات بين الحلفاء العرب، خاصة مقاطعة سياسية واقتصادية لقطر تقودها السعودية، أعاقت تأسيس التحالف منذ اقترحته الرياض العام الماضي. وكانت قمة بين ترامب والزعماء العرب ستشهد توقيع اتفاقاً أولياً بشأن التحالف متوقعة في كانون الثاني/يناير بالولايات المتحدة.

لكن المصادر الأميركية الثلاثة ودبلوماسياً خليجياً قالوا إن الاجتماع يكتنفه الغموض الآن. وأضافوا أنه تأجل بالفعل مرات عديدة. وأفاد أحد المصادر بأن مقتل خاشقجي أثار "مجموعة كاملة من المشكلات" يتعين حلها قبل أن يتسنى المضي قدما في الخطة التي يشار إليها على نحو غير رسمي باسم "الناتو العربي". 

ومن هذه المشكلات كيف سيحضر ولي العهد السعودي القمة، من دون أن يحدث ذلك غضباً واسع النطاق. وقال المصدر "الأمر ليس مستساغاً".

ونفى مسؤول كبير بإدارة ترامب أن يكون مقتل خاشقجي أعاق التقدم بشأن التحالف، قائلاً إنه "أكبر من دولة واحدة وقضية منفردة". 

وقال روبرت مالي، أحد كبار مستشاري الرئيس السابق باراك أوباما بشأن الشرق الأوسط والذي يرأس حاليا مجموعة الأزمات الدولية المعنية بمنع الصراعات، إن من الصعب حضور ولي العهد السعودي قمة كانون الأول/يناير "بالنظر إلى ما حدث وكيف ستكون ردود الفعل". وأضاف لـ"رويترز": "لست متأكدا ما إذا كان يريد القدوم إلى الولايات المتحدة حاليا".

أما الجنرال المتقاعد في مشاة البحرية الأميركية أنتوني زيني، مفاوض الإدارة الرئيسي بشأن تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي، فقال إن المبادرة "ماضية قدماً". لكنه أشار لـ"رويترز"، إلى أن تأثير مقتل خاشقجي غير واضح. وأضاف: "لا أعرف حتى الآن كيف سيؤثر ذلك على العملية. نحن في انتظار التحقيق النهائي والقرارات... أعتقد أنه ربما يكون هناك انتظار لحين اكتمال التحقيق قبل بحث التحرك إلى الأمام".

وذكرت "رويترز" أن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون قال في رسالة قبل مقتل خاشقجي، الى وزيري الخارجية مايك بومبيو والدفاع جايمس ماتيس: "حلفاؤنا العرب يتنافسون وفي حالة حصار قطرالمنافسة تضر المصالح الأميركية وتفيد ايران وروسيا والصين.. لتغيير هذا النمط السلبي علينا أن نغير حسابات حلفائنا الاستراتيجية".

ونقلت الوكالة عن مستند أميركي قالت إنها اطلعت عليه، أن ترامب حذر دول مجلس التعاون الخليجي الست ومصر قبل مقتل خاشقجي من أن الولايات المتحدة تعتبر الوضع الحالي "غير مقبول" وأن واشنطن لن تتابع الاستثمار في أمن الشرق الأوسط اذا لم يحلوا خلافاتهم.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها