آخر تحديث:17:50(بيروت)
السبت 21/10/2017
share

الرقة: أزمة رفع صورة أوجلان تتفاعل بين أنقرة وواشنطن

المدن - عرب وعالم | السبت 21/10/2017
شارك المقال :
  • 0

الرقة: أزمة رفع صورة أوجلان تتفاعل بين أنقرة وواشنطن العمال الكردستاني مدرج على لائحة المنظمات الإرهابية الأجنبية (Getty)
قالت السفارة الأميركية في أنقرة، السبت، في معرض تعليقها على رفع صور زعيم حزب "العمال الكردستاني" عبد الله أوجلان، في الرقة خلال احتفال أقامته "قوات سوريا الديموقراطية" بمناسبة "تحريرها" من تنظيم "الدولة الإسلامية"، إن أوجلان "شخصية غير جديرة بالاحترام".

وأشارت السفارة في بيان، إلى أن الموقف الأميركي واضح، بشأن اعتبار تحرير الرقة مكسباً لجميع السوريين. وأضافت: "ينبغي تجنب الأعمال التي قد تزيد من التوتر، أو التي يمكن اعتبارها عدوانية". وتابعت: "العمال الكردستاني مدرج على لائحة المنظمات الإرهابية الأجنبية، وأوجلان مسجون في تركيا بسبب الأنشطة الإرهابية المرتبطة بالمنظمة".

وزارة الدفاع الأميركية، كانت قد أدانت، مساء الجمعة، رفع صورة لزعيم "العمال" وذلك على لسان المتحدث باسم الوزارة، أدريان رانكين غالاوي. وأكد غالاوي أن "بلاده تعتبر العمال الكردستاني منظمة إرهابية منذ عام 1997، وتراه عنصراً مزعزعاً للاستقرار في المنطقة"، مضيفا "ندين رفع صورة عبد الله أوجلان، مؤسس وزعيم العمال الكردستاني في الرقة".
وأشار المتحدث إلى أن واشنطن تواصل دعم تركيا، العضو في حلف "شمال الأطلسي" في قتال "العمال الكردستاني"، منذ عشرات السنين، مضيفاً أن بلاده "مدركة لحجم تضحيات تركيا الكبير في هذا الصراع".

غالاوي قال إن "التحالف مدرك للاحتفالات في الرقة، ورفع صور أوجلان"، وأضاف: "علاوة على ذلك، فإن التحالف لا يقبل رفع تلك الرموز والصور التمييزية، في فترة تتطلب التركيز على دحر داعش في سوريا".

تعليق غالاوي بدا شديد التناقض، عندما قال: قيادة "قوات سوريا الديموقراطية لم توافق على رفع هذه الرموز". فمن المعروف جيداً، أن "قسد" هي مظلة واسعة نسبياً لمقاتلين عرب وأكراد، إلا أن "وحدات حماية الشعب" الكردية هي عمودها الفقري، وأهم مكوناتها على الإطلاق. و"الوحدات" هي الذراع العسكرية لحزب "الاتحاد الديموقراطي" الذي يُعتبر الشقيق السوري لحزب "العمال الكردستاني".

نائب رئيس الوزراء التركي بكر بوزداغ، كان قد قال إن "الإرهابيين أعلنوا عن وجودهم في مدينة الرقة برفع صور زعيم منظمة بي كا كا، بخلاف مزاعم الولايات المتحدة حول عدم وجود إرهابيين في المدينة". وقال بوزداغ: "الوحدات الكردية كذبت الولايات المتحدة، فقد أعلنت مجدداً للأصدقاء والأعداء أنها امتداد لمنظمة بي كا كا الإرهابية، ما يثبت صحة الرواية التركية التي تقول إنهما تنظيم واحد".

رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، كان قد علّق على رفع صورة أوجلان، بالتعبير عن استغراب بلاده من أن واشنطن لم تدرك حتى الآن أن "حزب الاتحاد الديموقراطي" وحزب "العمال" هما "تنظيم إرهابي واحد". وقال يلدريم إن رفع صور أوجلان يضر بشكل كبير بعلاقات التحالف بين تركيا والولايات المتحدة.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها