آخر تحديث:15:06(بيروت)
الثلاثاء 30/08/2016
share

تعزيزات تركية جديدة..وهولاند يتفهم التدخل التركي

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 30/08/2016
شارك المقال :
  • 0

تعزيزات تركية جديدة..وهولاند يتفهم التدخل التركي © AFP

أرسلت تركيا تعزيزات إضافية إلى الحدود مع سوريا، الثلاثاء، وقالت وكالة "الأناضول" التركية، إن الجيش التركي يواصل إرسال دبابات وعربات مصفحة إلى الحدود المتاخمة لمدينة جرابلس، التابعة لمحافظة حلب شمالي سوريا.

يأتي ذلك في إطار عملية "درع الفرات" التي أطلقتها تركيا بالتعاون مع المعارضة السورية المسلحة في 24 اغسطس/آب. وانضم إلى العملية خبراء تفكيك الألغام، لإبطال مفعول عدد منها كان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد زرعها في جرابلس قبل انسحابه من المدينة.


وأعلن الجيش التركي، الثلاثاء، قصف 21 هدفاً "لإرهابيين" في مدينة جرابلس ومحيطها الشمالي. وقال في بيان إن "المدفعية التركية حققت إصابات مباشرة في صفوف الإرهابيين".


في موازاة ذلك، حذر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، الثلاثاء، من "مخاطر تصعيد شامل" في سوريا على خلفية التوغل التركي في مدينة جرابلس الحدودية، لكنه أعرب عن تفهم بلاده لقرار تركيا بإرسال قوات إلى شمال سوريا.


وقال هولاند، متحدثاً أمام السفراء في قصر الاليزيه، إنه "منذ قرابة سنة، تقدم روسيا خبراتها لنظام بشار الاسد الذي يستخدم هذا الدعم لقصف المعارضة، لكن أيضاً السكان المدنيين، ما يصب في مصلحة المتطرفين من كل الجهات". وأضاف "اليوم اختارت تركيا نشر جيشها في الاراضي السورية للدفاع عن نفسها في مواجهة داعش، ما يمكن تفهمه تماماً بعد الهجمات التي شهدتها البلاد ومن اجل ضبط حدودها وهذا الامر يمكن تفهمه أيضاً".


وشدد هولاند على أن "الضرورة القصوى، هي وقف المعارك"، ودعا "على الفور، الى هدنة فورية"، مذكراً بأن "سوريا تعيش منذ خمس سنوات مأساة رهيبة"، وخصوصاً في حلب "تجري كارثة انسانية واسعة النطاق".


وأعرب هولاند عن قلق بلاده حيال المواجهات بين القوات التركية والمقاتلين الأكراد، وقال إن مثل هذه المواجهات و"التدخلات المتكررة والمتضاربة" تحمل خطر تصعيد شامل، فتركيا تقوم بعملية ضد "داعش"، وتقوم "بأعمال ضد الاكراد، الذين يواجهون هم أيضاً تنظيم الدولة الاسلامية بدعم من التحالف".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها