آخر تحديث:01:04(بيروت)
الإثنين 11/09/2017
share

شبكة طبّاخات في لبنان: مأكولات منزلية دليفيري

صفاء عيّاد | الإثنين 11/09/2017
شارك المقال :
  • 0

شبكة طبّاخات في لبنان: مأكولات منزلية دليفيري الهدف الأساسي كان خلق سوق محلية لتبادل المأكولات البيتية (Getty)

الطبخ المنزلي يتفوق على ما عداه. هذا ما يقوله، على الأقل، من يأكلون يومياً الوجبات السريعة. لكن الطبخ المنزلي ليس متوفراً دائماً، خصوصاً لدى من لا يحبون الطبخ بأنفسهم أو لا وقت لديهم لذلك. مع ذلك، لا داعي لليأس. إذ تقدم لكم Homemade Goodies الحل. فهي أول شبكة طبخ في لبنان والعالم العربي لبيع المأكولات المنزلية.

بدأت الفكرة مع آية عناني (31 عاماً)، التي تحمل شهادة ماجستير في إدارة الاعمال. كانت عناني تبحث عن عمل يبقيها في البيت بالقرب من طفلتها. فخطرت لها هذه الفكرة. ثم بدأت البحث عن أشهر الطبّاخات، لاسميا اللواتي يعملن في منازلهن في بيروت وضواحيها، واستطاعت أن تجتمع بهن وتخبرهن عن فكرتها لتبني معهن مشروعها.

وهذا ما حصل. الآن، تضمّ الشبكة نحو 30 طاهية من مختلف الفئات العمريّة والأوضاع العائلية يجمعهن شيء واحد، هو حبُ الطبخ وإبداعاته. وهن يقدمن وجبات منزلية يومية، شرقية وغربية وحلويات، يراوح سعر الصحن الواحد منها بين 11 ألفاً و16 ألف ليرة.

تشير عناني إلى أن هدفها الأساسي كان خلق سوق محلية لتبادل المأكولات البيتية، التي تفوق بجودتها ونوعيتها مأكولات المطاعم والمتاجر. وهذا ما يمكن أن يتحقق بالإستفادة من التطبيقات الحديثة. فما على الطاهيات سوى الطبخ والإبداع، لتتولى عناني التسويق لمنتجاتهن عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وتلقي طلبات الزبائن وتوزيعها عبر عمال الدليفيري.

وتحرص عناني على السلامة الغذائية عبر اخضاع الطاهيات إلى إختبار أوّلي للتأكد من سلامة المطبخ واستيفائه الشروط، وهي تبدي الارشادات اللازمة وتتبع تعليقات الزبائن بعد توصيل الطلبات إليهم اهتماماً. وتولي الشبكة أهمية كبيرة لشكل المأكولات التي تباع وطريقة تعليبها وتوضيبها. فـ"الأكل يجذب عبر الشكل وطريقة تقديمه".



تمارس إيمان الطبخ مهنة منذ أكثر من 10 سنوات، في منزلها أو عبر محاولة تأسيس مطعم خاص لم يستمر طويلاً بسبب الظروف الإقتصادية. لكن، في Homemade goodies استطاعت أن تنال شهرة واسعة بسبب مهاراتها في تحضير المأكولات المنزلية التقليدية، مثل المحاشي والفوارغ والمجدرة على أنواعها. والطبخ، عند إيمان، هو ذوق لا يحتاج إلى شهادات للبراعة به. "يكفي أن تكون شغوفاً به لتقدمه لمحبيه". وهذا ما تقوله فرح (21 عاماً)، خريجة إدارة الأعمال، أيضاً. فهو "فن يسعد الآخرين. وما عليّ سوى أن أطبخ، وتؤمن آية عبر شبكتها الزبائن".

منصة إلكترونية
ستطلق عناني، قريباً، أول منصة إلكترونية في لبنان والعالم العربي لبيع المأكولات المنزلية، لتشكل نقطة تواصل بين هواة أو محترفي الطبخ ومستخدمي الإنترنت من محبّي الطعام المنزلي، عبر تطبيق للهواتف الذكيّة. هكذا، كبسة واحدة ستفصلكم عن طبق شهي.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها