آخر تحديث:14:07(بيروت)
الأحد 16/07/2017
share

رحيل عبقرية الرياضيات مريم ميرزاخاني: إيران تتذكر حجابها

محطات | الأحد 16/07/2017
شارك المقال :
  • 0

رحيل عبقرية الرياضيات مريم ميرزاخاني: إيران تتذكر حجابها منظرة رياضيات لامعة
عن 40 عاماً، توفيت عالمة الرياضيات الإيرانية مريم ميرزاخاني، بعد صراع مع مرض السرطان في الولايات المتحدة. وهي أول امرأة تنال ميدالية فيلدز أو ما يعرف بـ"نوبل الرياضيات".

ميرزاخاني، التي كانت أستاذة في جامعة Stanford في الولايات المتحدة، حازت ميدالية فيلدز في العام 2014 عن عملها في مجال الهندسة المعقدة والأنظمة الديناميكية، وهي جائزة تمنح كل أربع سنوات لعالمين أو أربعة علماء رياضيات تحت الأربعين عاماً. وبنيلها ميدالية فيلدز، أنهت ميرزاخاني مدّة انتظار طويلة بالنسبة للنساء في مجال الرياضيات. فالجائزة التي أسّست في العام 1936، لم تحصدها امرأة حتى العام 2014. كما كانت ميرزاخاني أوّل إيرانية تنالها.

وقبل هجرتها إلى الولايات المتحدة، عاشت ميرزاخاني في إيران وحازت، خلال مراهقتها، ميداليتين ذهبيتين في أولمبياد الرياضيات العالمي. وحصلت على شهادة دكتوراه من جامعة هارفرد في العام 2004، ثمّ عملت في جامعة برينستون قبل الانتقال إلى جامعة ستانفورد في العام 2008.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن موت ميرزاخاني سبّب "أسى كبيراً". كذلك رثاها العالم الأميركي/ الإيراني فيروز نادري قائلاً: "لقد انطفأ نور اليوم. وانفطر قلبي.. لقد رحلت باكراً". أضاف أن ميرزاخاني ليست امرأة عبقرية فحسب، بل إنها أيضاً "ابنة، وزوجة وأم". فميرزاخاني لديها إبنة واحدة من زوجها جان فوندارك، وهو عالم تشيكي.

وانتقد بعض الناشطين على السوشيال ميديا السلطات الإيرانية لاستخدامها صوراً قديمة لميرزاخاني وهي ترتدي الحجاب، عوضاً عن صورها الحديثة التي يظهر فيها شعرها.

من جهته، وصف رئيس جامعة ستانفورد مارك لافين الراحلة بأنها "منظرة رياضيات لامعة، وكذلك إنسانة متواضعة تتلقى الجوائز على أمل أن يشجع ذلك الآخرين على أن يحذوا حذوها". أضاف: "مريم رحلت، لكن أثرها سيبقى واضحاً على آلاف النساء اللواتي ألهمتهن للخوض في العلوم والرياضيات".

(المصدر)
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها