آخر تحديث:00:33(بيروت)
الخميس 07/12/2017
share

رؤساء الجمهورية على طوابع لبنان

وسام اللحام | الخميس 07/12/2017
شارك المقال :
  • 0

رؤساء الجمهورية على طوابع لبنان ثلاثة طوابع تتعلق بعهد عون وتاريخه (دالاتي ونهرا)
دأب البريد اللبناني على إصدار طوابع تكرم شخصيات أدت دوراً مهماً في حياة لبنان الثقافية. وقد عمد البريد أيضاً إلى تخصيص مجموعة من الطوابع التي تظهر عليها شخصيات سياسية مهمة عرفها لبنان خلال تاريخه الحديث، كالامام موسى الصدر والرئيسين رشيد كرامي ورفيق الحريري وكمال جنبلاط وغسان تويني وعادل عسيران.

لكن البريد وفقاً لعرف مستقر لا يقوم بإصدار طوابع لشخصيات سياسية على قيد الحياة، بل يقوم بتكريمها بعد غيابها مع استثناء وحيد يتعلق برؤساء الجمهورية. فقد جرت العادة أن يقوم البريد اللبناني بإصدار طوابع مخصصة لرئيس الجمهورية الذي يتولى سدة الحكم بوصفه رئيس الدولة ورمز وحدة الوطن وفقاً لأحكام المادة 49 من الدستور. ما يبرر تمييز رئيس الجمهورية عن سائر الشخصيات السياسية مهما علا شأنها.

من هنا يأتي الإصدار الجديد، الأربعاء في 6 كانون الأول، لمجموعة مؤلفة من ثلاثة طوابع (من فئة 5000 ليرة) تتعلق بعهد الرئيس ميشال عون. إذ يحمل الطابع الأول الصورة الرسمية للرئيس، بينما يحمل الطابع الثاني صورة لقصر الشعب، أي قصر بعبدا، وفق التسمية التي أطلقها عون على مقر رئاسة الجمهورية، في حين يظهر على الطابع الثالث العلم اللبناني الذي جرى توقيعه في العام 1989، دعماً حينها لرئيس الحكومة العسكرية ميشال عون.



والرئيس اميل إده ليس أول رئيس جمهورية يظهر في العام 1937 على طابع في لبنان فحسب، بل أول شخصية لبنانية تظهر على طابع بالمطلق.


وبعد الاستقلال وجلاء الجيوش الفرنسية عن لبنان صدرت، في العام 1947، مجموعة من أربعة طوابع تظهر عليها لوحة الجلاء وجسر نهر الكلب مع صورة للرئيس بشارة الخوري، ثاني شخصية تظهر على طابع بعد خصمه اللدود اميل اده. كذلك، ظهر بشارة الخوري مرة جديدة على طوابع شهر المغتربين التي صدرت في العام 1950 مع صورة لبيت الدين.


وتوالت الاصدارات وفقاً للعهود المختلفة. فصدرت مجموعة مؤتمر الملوك والرؤساء العرب الذي انعقد في بيروت عقب العدوان الثلاثي على مصر في العام 1956. فقد صدرت هذه المجموعة المؤلفة من سبعة طوابع في العام 1957، وظهر الرئيس كميل شمعون عليها مع صورة لزعيم عربي على كل طابع منها.

تميز عهد فؤاد شهاب بغزارة الطوابع المخصصة لرئيس الجمهورية. إذ ظهر شهاب على 24 طابعاً توزعت على أربع مجموعات صدرت بين العامين 1960 و1961.


أما خلفه شارل حلو فلم يظهر سوى على طابع واحد. إذ أصدر البريد في مناسبة زيارة البابا بولس السادس لبنان، في العام 1965، طابعاً تذكارياً يحمل صورة الرئيس حلو والبابا بولس السادس.

مع اندلاع الحرب الأهلية والانقسام السياسي الذي شهده عهد الرئيس سليمان فرنجية لم يصدر أي طابع يحمل صورته خلال ولايته. وهو بذلك يكون الرئيس الوحيد بعد الاستقلال الذي لم يظهر على طابع في ولايته الكاملة. وقد تدارك البريد هذا الأمر لاحقاً فكرمه بطابع حديث صدر في العام 2011.

وفي العام 1981، صدرت مجموعة من ثلاثة طوابع مخصصة للرئيس الياس سركيس، بينما عرف عهد أمين الجميل، في العام 1988، صدور طابع عن عيد الجيش يحمل صورة للجميل مقلداً أحد الضباط المتخرجين السيف. وصدر طابع ثان تحت شعار "اعطونا السلام وخذوا منا ما يدهش العالم" مع صورة للجميل أيضاً.


ظهر الرئيس الياس الهراوي، في العام 1993، على طوابع مخصصة للاستقلال. كذلك، ظهر مرة أخرى، في العام 1997، مع طابع مخصص لزيارة البابا يوحنا بولس الثاني. وهو من الطوابع المهمة في المجموعة اللبنانية.

شهد عهد الرئيس اميل لحود مناسبات اقليمية ودولية مهمة حصلت في بيروت. فظهر الرئيس لحود في العام 2002 على طابع مخصص للقمة العربية التي عقدت في لبنان، وعلى طابع آخر مخصص للقمة الفرنكوفونية.


أما الرئيس ميشال سليمان فقد اقترن اسمه بمجموعة صدرت في العام 2011، مخصصة لانتخاب لبنان لعضوية مجلس الأمن واطلاق العلاقات الدبلوماسية بين لبنان وسوريا. كذلك، صدر له طابع في مناسبة زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر، في العام 2012، وطابع مخصص لحوار الحضارات.


ولا بد من الاشارة إلى أن الرئيس بشير الجميل ظهر، في العام 2010، على طابع كونه أغتيل قبل تسلمه مقاليد الحكم. كذلك، الرئيس رينيه معوض، الذي أغتيل في العام 1989 بعد فترة وجيزة جداً على انتخابه.

والغريب أن أول رئيس للجمهورية اللبنانية شارل دباس، الذي أنتخب في العام 1926، ظل حتى اليوم من دون طابع يكرمه. فهو رئيس الجمهورية الوحيد المنتخب الذي لم يصدر أي طابع مخصص له، علماً أن سائر رؤساء الجمهورية الذين جرى تعيينهم من قبل المفوض السامي الفرنسي في زمن الانتداب (حبيب باشا السعد وألفريد نقاش وأيوب تابت وبترو طراد) لم يظهروا على طوابع أيضاً.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها