آخر تحديث:13:55(بيروت)
الخميس 12/10/2017
share

رأس الثور عائد إلى صيدا

محطات | الخميس 12/10/2017
شارك المقال :
  • 0

رأس الثور عائد إلى صيدا اكتشفت المنحوتة الرخامية في العام 1967

بعد 36 عاماً من اختفاء منحوتة رأس الثور الرخامية من معبد أشمون في صيدا، أعلنت وزارة الثقافة، الخميس في 12 تشرين الأول، أنها "تبلغت من مكتب المدعي العام في مقاطعة نيويورك في الولايات المتحدة، امكانية استرداد الجمهورية اللبنانية المنحوتة التي كان المكتب قد صادرها في تموز 2017، وذلك تبعاً لأمر قضائي، على أن يتم تسليمها إلى ممثل تعينه الوزارة في غضون 15 يوماً".

وكان قد عثر على هذه القطعة في معبد أشمون في صيدا خلال أعمال التنقيب التي قامت بها المديرية العامة للآثار في العام 1967، ومن ثم سرقت من مستودعات تخزين المديرية في جبيل خلال الحرب الأهلية.

وأشار بيان وزارة الثقافة إلى أن مكتب المدعي العام في نيويورك أبلغها بمصادرة قطعة أثرية قديمة أخرى تمثل تمثالاً من الرخام تم العثور عليها ضمن المجموعة الفنية نفسها في الولايات المتحدة، التي تفيد الوزارة أنها تعود إلى معبد أشمون. وستتعاون الوزارة مع المكتب لإثبات أنها سرقت من لبنان وبالتالي تسهيل استعادتها.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها