آخر تحديث:17:13(بيروت)
الثلاثاء 13/02/2018
share

لهذه الأسباب لن يترشح نعمة الله أبي نصر مجدداً

باسكال بطرس | الثلاثاء 13/02/2018
شارك المقال :
  • 0

لهذه الأسباب لن يترشح نعمة الله أبي نصر مجدداً "الجميع يعلم أنني كما دخلت إلى المجلس خرجت" (علي فواز)

بعد 18 عاماً من العمل السياسي، أعلن النائب نعمة الله أبي نصر "عزوفه عن الترشّح للانتخابات النيابية"، مؤكداً في حديث إلى "المدن"، قراره "فتح خطٍّ وطني مستقلّ من خلال دعمه لائحةً تضمّ شباباً مستقلّين (أوادم) يطمحون إلى التغيير وتقديم الأفضل للبنان".

ينفي أبي نصر أن يكون عزوفه قد تمّ على خلفيّة خلاف بينه وبين التيار الوطني الحر. لكنه في المقابل يبدو ممتعضاً من أداء القوى السياسية والأحزاب المسيحية. ويقول: "أنا جاهز دائماً لتقريب وجهات النظر بين الرئيس ميشال عون والقوات اللبنانية كمدخل لوفاق مسيحي يؤسس لوفاق وطني شامل"، مشدّداً على أنّ "هذا التشرذم لا يُطعم خبزاً ولا يؤسس لدولةٍ يعتمد فيها كلّ طرف سياسي على رعاية دولة أجنبية معيّنة. فهل يجوز ذلك؟ أين هو لبنان ومصلحة لبنان من كل ذلك؟".

ويستدرك أبي نصر: "هذا لا يعني أنّني استسلمت، ولكنّني ناضلت ونفذت بعض المشاريع والقوانين، دافعت عن هويتنا اللبنانية، هوية الأرض والشعب والمؤسسات، طالبت وسأظل أطالب بحقوق أبنائنا في الإغتراب، كحقهم في الإقتراع والترشح والتمثيل في المجلس النيابي. كما بحقهم في استعادة جنسية آبائهم وأجدادهم. تصديت، وسأظل، لسياسة التلاعب بديمغرافية البلد، عن طريق التجنيس بمراسيم مخالفة للدستور، والتوطين والتهجير وبيع الأراضي وغيرها. واليوم أودّ أن أتنحّى إفساحاً في المجال أمام جيل الشباب".

ولأنّه يستبعد أن يتمكّن الشباب الحزبيين، الذين ينصاعون بطبيعة الحال إلى إملاءات قيادة الحزب، من القيام بمبادرات إصلاحية انطلاقاً من قناعة راسخة ونية بإحداث تغيير فعليّ يخرق الاصطفافات القائمة والأجواء السائدة، يؤكد أبي نصر أنه سيدعم "المرشّح المستقلّ والآدمي، الذي أكون مستعداً للموت في سبيله. وأعتقد أنه بإمكاني ايصاله إلى النيابة. فلا مصلحة أخرى لي".

وإذ يتحفّظ عن ذكر اسم مرشّحيه المفترضين، "لأن الأمر سابق لأوانه، فما يهمنا هو برنامج عمل المرشّح. ومن يعتمد على أمواله لشراء الأصوات لا مصلحة لنا معه إطلاقاً. والجميع يعلم أنني كما دخلت إلى المجلس خرجت. بالتالي، لم أتعودّ أن أقبض من أحد ولا أن أدفع لأحد".

وتأكيداً على أنّ عزوفه لا يعني اعتكافه عن المطالبة بحقوق المواطنين وقضاياهم المحقّة، اجتمع أبي نصر بوزير الأشغال العامة والنقل ​يوسف فنيانوس وبحث معه "حاجات قضاء كسروان الإنمائية والمشاريع التي تنفذها الوزارة داخل القضاء، وتأمين الأماكن اللازمة لدوائر محافظة جبيل كسروان تسهيلاً لصدور المراسيم التطبيقية، واستكمال المرفأ السياحي في جونية واتوستراد الساحل الشمالي وأزمة السير الخانقة والاستملاكات".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها