آخر تحديث:19:40(بيروت)
الخميس 14/09/2017
share

هذا ما طلبته زوجة أحمد الأسير من مفتي صيدا

خالد الغربي | الخميس 14/09/2017
شارك المقال :
  • 0

هذا ما طلبته زوجة أحمد الأسير من مفتي صيدا وعد الحريري أهالي الموقوفين بدرس مطلب العفو العام (خالد الغربي)

تحركت أمال شمس الدين، زوجة الشيخ أحمد الأسير، مع أهالي الموقوفين في أحداث عبرا، مجدداً، للمطالبة بالافراج عنهم. وهذه المرة زاروا مفتي صيدا الشيخ سليم سوسان، الخميس في 14 أيلول، بحضور نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية بسام حمود.

لم يكن حضور شمس الدين عادياً، بل حاداً، خصوصاً أن "الأمور لا تحتمل ونحن مقبلون على محاكمة غير عادلة بحق الشيخ أحمد الأسير وأخوانه"، مشيرة إلى أنها زارت زوجها ونقلت عنه تأكيده أنه "ليس نحن من أطلق الرصاصة الأولى، بل هناك كاميرات وثقت كل شيء. ونطلب منك يا سماحة المفتي، ومن كل من شهد المعركة في 23 حزيران 2013 أن تقدموا شهادتهم للمحكمة".

أضافت شمس الدين: "ملف الموقوفين سياسي. وقد وعدنا الرئيس سعد الحريري بدرس مطلبنا بالعفو العام. ونحن أهالي الموقوفين لا نؤمن باجراء محاكمات عادلة، فحزب الله هو الحاكم. لكن بعد 15 يوماً ستصدر المحكمة العسكرية حكم الاعدام بحق زوجي".

وألقت زوجة الأسير المسؤولية على سوسان، بالقول: "بيدك يا مفتي صيدا تستطيع أن تخرج أولادنا وأزواجنا من الظلم والسجون. نطالبك بالدعوة إلى اعتصام كبير في صيدا. وهناك موقف شرعي أمام الله عليك أن تتحمله، لأنه لا يجوز في ديننا أن تكتم الشهادة". ما أثار حفيظة سوسان، الذي قال: "مش صحيح الموضوع عندي".

خلال القائه كلمته قوطع المفتي سوسان أكثر من مرة. وقد قال مخاطباً الوفد: "منذ فترة كان هناك موقف لدار الفتوى في لبنان، والأمور تحتاج إلى اهتمام خاص من مرجعياتنا السياسية التي تمثل الطائفة السنية، خصوصاً لجهة اجراء مراجعة لما يحصل، وعلينا مساعدة كل مظلوم لاحقاق الحق". وتوجه سوسان إلى المسؤولين في المحكمة العسكرية، طالباً أن "لا يتسرعوا في اصدار هذه الأحكام وأن يدرسوا كل الملفات".

وحاول الأهالي زيارة النائب بهية الحريري، إلا أنهم أبلغوا أنها غير موجودة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها