آخر تحديث:08:06(بيروت)
الأربعاء 04/01/2017
share

هاني الهندي،بطل متواضع أعطى وقضى

ياسر نعمة | الأربعاء 04/01/2017
شارك المقال :
  • 0

نعته العائلة بخبر صغير فيه نسبة من التقطير ونشر في زاوية الوفيات، لتقول لنا فقط أن هاني محمود الهندي مات!

مات الرجل بعيدا عنا، عند رفاق آخرين ودفن عندهم .. في عمان التي ذهب إليها وإنكفأ فيها وأقام منذ ثلاثين سنة وأكثر!

أتصوره هناك وقبل موته يعيش مع عائلته مكبلاً بالصمت الإضطراري، هو وإبتسامته البسيطة وجديته الظاهرة وعمق تفكيره!

هاني الهندي، أحد خمسة أسسوا حركة القوميين العرب، وكان السابق من بينهم لأنه  حاول وأنشأ مع آخرين حركات وقام بنشاطات ثورية بارزة ترافقت مع دبيب الإحتلال والنكبة وسيطرة العصابات الصهيونية على فلسطين، لقد قاوم مع رفاق له التخاذل العربي وتهاون الأنظمة وحارب مع من حارب في محاولات إنكفأت وهمدت وإنطفأت وغرقت في اللاشيء أو في عمل سياسي قومي لا نفع منه.

هاني الهندي لم يهدأ ولم ينكفىء، بل تأبط قضيته ومضى بسعي حثيث يختار ويركز في طرح أفكاره على رفاق توسم فيهم الثورة على الواقع ورفضه والتصميم على التغيير، وكان له ولأكثر من مرة تكوين المجموعات التي عمل معها وعملت معه وتحت مسميات عديدة!

هاني الهندي، قامة قومية عربية، سورية، فلسطينية، لبنانية وأخيرا أردنية، لها على الأمة الكثير.

 كان عبد الناصر يتشوق لسماع رأيه في كل مرة كان يستدعي ويلتقي مع قيادة حركة القوميين العرب الحليفة له للتشاور أو لطرح أمر مهم ينوي الإقدام عليه. 

هاني الهندي، المرشد الصادق التقدمي الصلب ذو النبرة الهادئة والمواقف الهادية، إختاره عبد الناصر منذ البدء وزيرا للتخطيط في أول وزارة قومية شكلها مع إعلان وحدة مصر وسوريا. وكان الوزير القومي الناصح الموجه المساعد الفاعل طيلة زمن الوحدة العربية التاريخية.
هاني الهندي

هو المخطط الباحث المنقب عن الأفضل والمنظم الدقيق ومهندس مسيرة الحركة وحاكي إنجازاتها وبطولاتها، وكما عرفه شباب العرب، وعرفه جمال عبد الناصر وإعتمده وإتكل عليه، عرفته "إسرائيل" وأدركت كم هو خطير وقوي فتتبعته وحاولت إغتياله مرة ومرتين وثلاث ووصلت إليه بطرد بريدي مفخخ ذلك السلاح الذي إبتدعه العدو ونال من أبو محمود ما نال ولكنه لم ينل من صموده وتصميمه ومتابعته النضال.           

نذكر هاني الهندي في وفاته ونذكر وديع حداد رفيقه وأول المتوفين الشهداء من الخمسة الآوائل المؤسسين، ثم نذكر جورج حبش وكان الأول والأبرز من بين المؤسسين والآن هاني الهندي، أبو محمود المثقف، المناضل، المقاتل ...

أدى دوره كاملا بواقعية مصممة منذ أن وعى وشب ونهض وحتى النفس الأخير.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها