آخر تحديث:14:05(بيروت)
الإثنين 16/04/2018
share

"فيلق الشام" يفصل مقاتلين اعتقلوا صحافياً وعذّبوه

المدن - ميديا | الإثنين 16/04/2018
شارك المقال :
  • 0

"فيلق الشام" يفصل مقاتلين اعتقلوا صحافياً وعذّبوه اعتقل عمر جيجو من داخل منزله في قرية كفرة (حرية برس)
أعلن "فيلق الشام" في ريف حلب الشمالي أنه فصل عدداً من العناصر التابعين له على خلفية اعتقالهم أحد الصحافيين وتعذيبه، قائلاً في بيان إنه اتخذ هذا القرار بسبب "تصرفات العناصر الفردية باسم الفيلق، دون الرجوع إلى قيادته، وعدم الالتزام بتعليماته وأوامره". 




وأتى قرار "فيلق الشام" استجابة لعدد من البيانات الشاجبة لما قام به عناصره، أبرزها بيان "اتحاد الإعلاميين السوريين"، الذي جاء فيه أن "مجموعة مؤلفة من 15 عنصراً، تابعة لأبو أسعد قائد لواء أحرار الشمال التابع لفيلق الشام،  قامت باعتقال الصحافي عمر جيجو يوم الجمعة الماضي".

وأوضح رئيس الاتحاد، سعد السعد، في تصريحات لمواقع سورية، أن عناصر "فيلق الشام" قاموا باعتقال الصحافي، عمر جيجو، على خلفية نشره مقطع فيديو لأحد الأعراس، وضمن هذا الفيديو يوجد شاب يقوم بإطلاق النار، والذي تبين فيما بعد أنه استشهد في معركة غصن الزيتون، وأن هذا الفيديو يعود لسنة ونصف مضت، عقب اتصال من شقيق الشهيد، ليقوم عقبها جيجو بحذف الفيديو والاعتذار ضمن منشور، ولكن في اليوم التالي تعرض للاختطاف. وأشار السعد إلى أنهم في الاتحاد قاموا بصياغة بيان يطالبون فيه بتسليم المجموعة ومحاسبتها وإنزال أشد العقوبات بها.

من جانبه، رفع الصحافي عمر جيجو دعوة رسمية، وتم تحويل الأمر للمكتب القانوني باتحاد الإعلاميين السوريين، الذي قام بدوره بإجراء تقرير طبي ورفع دعوة بصفته مدني، وأخرى بصفة إعلامي، بحسب ما ذكر رئيس الاتحاد.

وكان جيجو قد اعتقل من داخل منزله في قرية كفرة، وتعرض ابنه وابن عمه للضرب من قبل عناصر اللواء، قبل أن يتم اقتياده إلى  "مقر فيلق الشام في قرية كفركلبين" وتعذيبه، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام سورية.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها