آخر تحديث:13:59(بيروت)
الإثنين 12/02/2018
share

مصر توقف"SNL بالعربي" لأنه "خالف المعايير الأخلاقية"!

المدن - ميديا | الإثنين 12/02/2018
شارك المقال :
  • 0

مصر توقف"SNL بالعربي" لأنه "خالف المعايير الأخلاقية"!
قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر وقف برنامج "SNL  بالعربي" الترفيهي الساخر، بسبب "مخالفة المعايير الأخلاقية"، حيث أن "البرنامج دأب على استخدام الألفاظ والعبارات والإيحاءات الجنسية، التي لا تليق بالعرض على المشاهدين، وتخالف المعايير الأخلاقية والمهنية"، بحسب ما جاء في بيان صادر عن المجلس.


من جانبه، قال صالح الصالحي، عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن "برنامج SNL بالعربي سيعود مرة أخرى، عندما تتم معالجة الأخطاء والمآخذ الموجودة عليه من جانب القائمين عليه"، وفقاً لتصريحات نشرها موقع صحيفة "اليوم السابع".

بموازاة ذلك، تقدّم النائب النائب مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة عاجل موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، شريف اسماعيل، حول ما وصفه بـ"تجاوزات أخلاقية جاءت في حلقة السبت الماضي للبرنامج". وقال بكري إن الحلقة تضمنت إساءة متعمدة لقيم المجتمع وأخلاقياته، عندما قدم مشهداً تمثيلياً في إحدى المباني يعكس خيانة كافة الزوجات فيها لأزواجهن، متضمنًا ألفاظًا يعاقب عليها القانون، حتى إن إحداهن ويعمل زوجها محام تخونه مع ثلاث رجال وعندما سألها بتخونيني مع مين يا "سها" ترد بالقول مع القاهرة كلها.



واعتبر بكري أن "من يشاهد هذا البرنامج، الذي تخصص في الإساءة للمجتمع ورموزه وقيمة الإخلاقية يدرك أن مصر أصبحت ساحة مستباحة يعبث فيها من يشاء دون رادع أو محاسبة تضع حداً للإساءة الإخلاقية المعتمدة لقيم المجتمع وأديانه". وعليه، طالب بكري كل من رئيس الوزراء ووزير الاستثمار المسؤول عن المنطقة الحرة في مدينة الانتاج الإعلامي، باتخاذ الإجراءات ضد البرنامج، لافتاً إلى أن الدستور المصري قد أكد على احترام الاديان والقيم الأخلاقية السائدة في المجتمع.

وبرنامج "SNL بالعربي"، الذي تطلقه شبكة قنوات "أوربيت" و"الشو تايم" الإماراتية، هو النسخة العربية من البرنامج الأميركي "ساترداي نايت لايف" الذي يعتمد على عرض مجموعة من الاسكتشات الكوميدية الساخرة، واستضافة المشاهير والفرق الموسيقية. ويُعرض البرنامج في مصر على قناة "أون تي في" الفضائية المصرية الخاصة.

تجدر الإشارة إلى أن ممارسات الرقابة على البرنامج التلفزيونية وقرارت إيقاف عرضها ليست الأولى من نوعها في مصر، فقد صدر حكم بسجن إحدى المذيعات، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي ثلاث سنوات، لإدانتها بخدش الحياء العام، إثر برنامج تقدمه على قناة خاصة حول حق المرأة في أن تصبح أما دون زواج. كما واجه الإعلامي باسم يوسف العام 2014 "ضغوطاً"، حسب قوله جعلته يوقف برنامجه، المسمى "البرنامج"، الذي كان يعرض على قناة "سي بي سي" الفضائية الخاصة، قبل أن يغادر البلاد إلى الولايات المتحدة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها