آخر تحديث:14:50(بيروت)
الجمعة 12/01/2018
share

السعوديات في الملاعب.. والجدل الافتراضي يتجدد

المدن - ميديا | الجمعة 12/01/2018
شارك المقال :
  • 0

السعوديات في الملاعب.. والجدل الافتراضي يتجدد أطلق مغردون هاشتاغ #الشعب_يرحّب_دخول_النساء_الملاعب (غيتي)

في سابقة في المملكة المحافظة تبدأ ملاعب رياضية سعودية، الجمعة، تطبيق قرار السماح للنساء بالدخول إليها من أجل مشاهدة مباريات كرة القدم، حيث سيجلسن في القسم الذي يطلق عليه "قسم الأسرة"، بعدما حددت السلطات السعودية 3 مباريات ضمن دوري المحترفين في ثلاثة ملاعب يمكن للنساء متابعتها من على المدرجات خلال كانون الثاني/ يناير.

ويأتي هذا القرار وسط تزاحم مؤشرات الانفتاح الاجتماعي التي تشهدها السعودية منذ أشهر، وأول مباراة يمكن للسعوديات مشاهدتها ستجمع فريقي الاهلي والباطن الجمعة في جدة، تليها مباراة بين فريقي الهلال والاتحاد السبت، ثم مباراة بين فريقي الاتفاق والفيصلي في 18 كانون الثاني/ يناير الجاري. واختارت السلطات "استاد الملك فهد" في الرياض، و"مدينة الملك عبدالله" في جدة، و"ملعب الأمير محمد بن فهد" في الدمام، لتكون أولى الملاعب التي تتابع فيها النساء منافسات رياضية.

وتصدّر الحديث عن دخول السعوديات ملاعب كرة القدم نقاشات السعوديين في مواقع التواصل، خصوصاًوأن المملكة تمنع الاختلاط بين النساء والرجال في الاماكن العامة، وتفرض قيوداً تعدّ الأكثر قسوة على النساء في العالم. لكن الحكومة تعمل على تخفيفها ضمن خطة اقتصادية اجتماعية تحت مسمى "رؤية 2030" طرحها ولي العهد الامير محمد بن سلمان في 2016، وتعتزم من خلالها منح المرأة السعودية مزيداً من الحقوق والحريات.

وضمن هاشتاغ #الشعب_يرحّب_دخول_النساء_الملاعب، عبّر البعض عن تأييدهم لهذا القرار، الذي "جعلهم يشعرون أنهم في العام 2018 بالفعل" على ما كتب أحد المغردين. لكن كما بات معتاداً في السعودية، فإنّ طبيعة السجالات والنقاشات تعكس رفض وعدّم تقبّل الغالبية للتغييرات الجذرية التي تأتي بما هو دخيل على عادات وتقاليد المجتمع السعودي، خصوصاً في ما يتعلّق بقضايا المرأة وتحررها وتطبيع حركتها وحرية اختيارها لأسلوب حياتها وحضورها في الحياة العامة، وهو ما تجلّى مجدداً في كم التغريدات الكبير الرافض بل المهاجم لهذا القرار بوصفه "يقلل من قيمة النساء".

الجدل نفسه كانت قد شهدته مواقع التواصل عقب صدور الأمر الملكي بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، ولاحقاً بعد سماح السلطات السعودية للنساء، للمرة الأولى، بدخول استاد الملك فهد الدولي في الرياض والمشاركة في احتفالات اليوم الوطني السعودي، حيث تصدّر وقتها هاشتاغ #الوطنية_ليست_بالمعاصي موقع "تويتر" على الصعيد العالمي، مع احتجاج مئات آلاف من السعوديين لما اعتبروه "معصية"، وقال كثيرون إنّ الاحتفال بالعيد الوطني لا يكون بـ"المجاهرة بالمعاصي والرقص والاختلاط". 

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها