آخر تحديث:18:36(بيروت)
الخميس 14/09/2017
share

ضحايا التعذيب المصريون للشرطة البريطانية: اعتقلوا لميس الحديدي!

المدن - ميديا | الخميس 14/09/2017
شارك المقال :
  • 0

ضحايا التعذيب المصريون للشرطة البريطانية: اعتقلوا لميس الحديدي!
طالبت "المنظمة العربية لحقوق الإنسان" في بريطانيا الشرطة البريطانية إلقاء القبض على الإعلامية المصرية، لميس الحديدي، وآخرين بتهم "التحريض على التعذيب"، وفق الولاية القضائية الشاملة المنصوص عليها في القانون الجنائي البريطاني، الذي يخول الشرطة فتح تحقيق في هذه الجريمة الخطيرة بصرف النظر عن جنسية المشتبه به ومكان ارتكاب الجريمة.


ووفقاً للمنظمة فإنّ لميس الحديدي وإعلاميين آخرين سجلّهم حافل بالتحريض على القتل والتعذيب بعد أحداث 3 تموز/يوليو 2013، حين شهدت مصر انقلاباً عسكرياً، ما شجّع قوات الأمن والجيش على ارتكاب مجازر واعتقال الآلاف في السجون وإخضاعهم للإختفاء القسري والتعذيب.

وأكدت المنظمة أن أحد الشروط الأساسية لتحريك الدعوى الجنائية ضد الإعلامية لميس الحديدي هو وجودها على الأراضي البريطانية لحضور المؤتمر المزمع إقامته، اليوم الخميس، بتنظيم من السلطات الإماراتية.

وشددت المنظمة على أن ضحايا تعذيب من مصر يعدون ملفا "محكما" للشرطة البريطانية يتضمن شهادات وأدلة، تثبت أن النظام المصري ما كان ليرتكب مثل هذه الجريمة لولا التحريض والدعم الذي قدمه إعلاميون على مدار الساعة من أمثال لميس الحديدي. كما عبرت المنظمة عن ثقتها بجهاز العدالة البريطاني الذي تحرك في قضايا مماثلة وألقى القبض على مشتبه فيهم بارتكاب جرائم تعذيب حدثت قبل سنوات، وهو ما يؤكد خطورة هذه الجريمة وأنها لا تسقط بالتقادم.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها