آخر تحديث:18:44(بيروت)
الأحد 16/07/2017
share

في جامعة دمشق..حرية التعبير في مواقع التواصل جريمة

المدن - ميديا | الأحد 16/07/2017
شارك المقال :
  • 0

في جامعة دمشق..حرية التعبير في مواقع التواصل جريمة

أصدرت جامعة دمشق قراراً موقعاً باسم رئيسها محمد حسان الكردي، يحدد مجموعة من العقوبات الجديدة ضد عدد من "الجرائم" التي يمكن أن يرتكبها طلاب الجامعة، حسبما نشرت مواقع موالية للنظام، السبت.

وبحسب اللائحة الجديدة، يمنع على الطلاب توجيه انتقادات لأستاذتهم أو للكلية التي يدرسون فيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في تعد سافر على حرية التعبير ضمن وسط تعليمي مشهور بالفساد، أما الطالب الذي "يسيء" لأحد الأساتذة فيفصل لمدة أسبوع مع توجيه إنذار له بالفصل النهائي، بينما يفصل الطالب الذي يسيء لأحد الأساتذة والكلية التي يدرس فيها لمدة ثلاثة أشهر! من دون تحديد طبيعة الإساءة أو مفهومها.



كما نصت القائمة على عدم معاقبة من يشتبه بـ (غشه) في الامتحان حتى ثبوت قرار اللجنة الرقابية، وتنبيه من يسيء الأدب مع رئيس القسم دون معاقبته بأية عقوبة، في حين سيتم اتخاذ عقوبة الحرمان من تقديم الامتحان لأي طالبين يكتبان أسماء بعضهما على ورقتي الامتحان مع وضع علامة الصفر، كما سيتم منح علامة الصفر لمن ارتكب حالة من الشغب في الامتحان.

وشهدت لائحة العقوبات تناقضاً في مضمونها إذ نصّت في أحد بنودها على معاقبة الطالب المخالف لأنظمة السكن بالفصل النهائي، بينما أشارت في بند آخر إلى عدم المعاقبة، كما نصت القائمة على عدم معاقبة من يشتبه بغشه في الامتحان حتى ثبوت قرار اللجنة الرقابية، وتنبيه من يسيء الأدب مع رئيس القسم من دون معاقبته بأية عقوبة، في حين يفصل فصلاً نهائياً من يتعاطى المخدرات أو الحشيش أو حبوب الهلوسة والمواد الممنوعة مع تجريمه وإحالته للقضاء أصولاً.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها