آخر تحديث:17:49(بيروت)
الجمعة 19/05/2017
share

غلاف مجلة "تايم".. حينما انتهى الكلام

المدن - ميديا | الجمعة 19/05/2017
شارك المقال :
  • 0

غلاف مجلة "تايم".. حينما انتهى الكلام
من دون استخدام كلمة واحدة، عبرت مجلة "تايم" الأميركية الشهيرة عن العلاقة المثيرة للجدل والرعب بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وروسيا، في أعقاب سلسلة من الأحداث والاتهامات التي تشير إلى عمق التغلغل الروسي في البيت الأبيض.


وللمرة الأولى منذ نحو عشر سنوات، سيخلو غلاف "تايم" من أي عنوان، حيث فضلت المجلة تخصيص مساحتها بالكامل لتعليق بصري مرعب، يظهر فيه البيت الأبيض وهو يتحول إلى كاتدرائية فاسيلي بلاجنيوفا الشهير قرب الساحة الحمراء في العاصمة الروسية موسكو. وهو ما نشره الرئيس التحريري التنفيذي للمجلة، مات فيلا عبر حسابه في "تويتر".


وسيصدر العدد صاحب الغلاف الجدلي في 29 أيار/مايو الجاري بعد سلسلة من الأحداث الدرامية في واشنطن، والمستمرة منذ أيام حملة ترامب الانتخابية وكافة الاتهامات له بصلات سرية مع الكرملين والمزاعم حول قرصنة الانتخابات الأميركية الماضية من قبل الكرملين لصالحه على حساب المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون، وبالتحديد الأنباء الصادمة قبل أيام والتي أشارت إلى تسريب ترامب أخباراً في غاية السرية إلى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والسفير الروسي في واشنطن سيرغي كيسيلياك، خلال اجتماعه بهما في البيت الأبيض.

وعزز ترامب كل الاتهامات المثارة ضده عندما أقال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" جايمس كومي، الذي كان يدير تحقيقاً حاسماً حول علاقة حملة ترامب بروسيا وعلاقات البيت الأبيض المشبوهة بالكرملين، ما أثار جدلاً واسعاً في البلاد، خاصة أن ترامب طلب من كومي قبيل طرده إنهاء التحقيق حول اتصالات مستشار الأمن القومي السابق، مايكل فلين بروسيا، والتي كانت السبب في استقالة فلين من الأساس.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها