آخر تحديث:15:05(بيروت)
الخميس 20/04/2017
share

الكتابة بمجرد التفكير.. مشروع "فايسبوك" الجديد

المدن - ميديا | الخميس 20/04/2017
شارك المقال :
  • 0

الكتابة بمجرد التفكير.. مشروع "فايسبوك" الجديد
التواصل بمجرد التفكير، هو المشروع الجديد المذهل الذي كشفت عنه شركة "فايسبوك"، مع كشفها عن وحدة سرية تقودها رئيسة سابقة للذراع البحثية لوزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون"، للقيام بدراسات لتحسين التكنولوجيا بما يتيح للمستخدمين كتابة الكلمات بمرد التفكير فيها داخل العقل البشري.


ودشنت "فايسبوك" المنشأة البحثية التي أطلقت عليها اسم "المبنى 8" العام الماضي، لإجراء أبحاث على المدى الطويل قد تقود إلى منتجات تقنية جديدة. وترأس الوحدة ريجينا دوغان التي قادت وحدة مشابهة في شركة "غوغل" سابقاً، ورأست وكالة مشروعات الأبحاث الدفاعية المتقدمة بوزارة الدفاع الأميركية أيضاً.

وقالت دوغان أمام مطوري برمجيات في المؤتمر السنوي الثامن لشركة "فايسبوك"، أن الشركة صممت الوحدة الجديدة لتكون على غرار وكالة مشروعات الأبحاث الدفاعية، وهي وكالة حكومية تأسست في خمسينيات القرن الماضي وقدمت للعالم منتجات مثل شبكة الإنترنت وأجهزة استقبال إشارات نظام الملاحة العالمي (جي.بي.إس) المستخدم في جميع الأجهزة الذكية اليوم، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

وأفادت دوغان أن أمام "فايسبوك" سنوات قبل أن تتمكن من إنتاج أي تقنيات جديدة، وإذا حالفها النجاح في هذا فستكون قد وفرت وسيلة لتنويع مصادرها بدلاً من الاعتماد المكثف على الدخل من الإعلانات فقط، مشيرة إلى أن الوحدة تحاول العمل حالياً على تحسين التكنولوجيا بما يتيح للمستخدمين كتابة الكلمات باستخدام العقل، وأنه مهما بدا الأمر مستحيلاً الآن إلا أنه "أقرب مما قد ندرك".

يذكر أن الناس حالياً يمكنهم بالفعل كتابة ثماني كلمات في الدقيقة حالياً بمجرد التفكير بها، وذلك باستخدام زراعات تقنية بالدماغ، أما هدف "فايسبوك" من دراساتها التي تجريها مع باحثين في عدة جامعات أميركية، هو تسريع هذا النظام بما يتيح كتابة مئة كلمة في الدقيقة بمجرد التفكير بها.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها