آخر تحديث:19:11(بيروت)
الثلاثاء 28/11/2017
share

"أبو بحر" السوري نقل بندقيته.. فأغضب الموالين قبل المعارضين!

المدن - ميديا | الثلاثاء 28/11/2017
شارك المقال :
  • 0

"أبو بحر" السوري نقل بندقيته.. فأغضب الموالين قبل المعارضين!
ليس الجديد في تكريم النظام السوري للقيادي العسكري في ميليشيات "درع القلمون"، معاوية البقاعي الملقب بـ"ابو بحر"، امتعاض الناشطين المعارضين من نقل بعض القادة العسكريين المعارضين بندقيتهم من كتف الى كتف. 

فالجديد ان تكريم معاوية نفسه، أثار حفيظة الناشطين الموالين للنظام السوري الذين فتحوا دفاتر "ابو بحر" وتحوله من تاجر وقود الى محتكر للمواد الغذائية. 

فالجدل الذي أثاره تكريمه، منذ الأربعاء الماضي، لم يهدأ في مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما دفع وسائل اعلام موالية لإجراء تقارير مصورة، بمضمون يتحدث عن "المقاتلين التائبين" الذين تحولوا من مقاتلين معارضين الى عناصر في "درع القلمون" الذي يقاتل في صفوف النظام في ريف حماه. وبرزت ردودهم على كل منتقدي خطوتهم الجديدة. 

وكان النظام السوري كرّم القيادي السابق في "اللواء الاول" الذي كان يقاتل في حي برزة الدمشقي تحت مظلة "الجيش الحر"، ابو بحر البقاعي. ونشر ناشطون صوراً له أثناء تسلمه "درع شرف"، إضافة إلى مكافأة مالية قدرها 800 ألف ليرة سورية.

ويشتهر "أبو بحر" بالعمل في تجارة مادة المازوت قبل الثورة، وكان قد أسس فريقاً لكرة القدم في حي برزة، باسم "نادي برزة" الرياضي. وبعد اندلاع الثورة السورية، انضم إلى "الجيش الحر" ويصبح رئيس مجموعة في "قطاع كوسكو" في الحي.

وبعد توصل لجنة المصالحة في حي برزة، في حزيران الماضي، إلى اتفاق مع النظام السوري أتاح خروج مقاتلي المعارضة إلى الشمال السوري، وبقاء من يريد تسوية أوضاعه، انضم البقاعي إلى قوات "درع القلمون"، وشارك مع قوات النظام في معاركه ضد تنظيم "داعش" في ريف حماة الشرقي خلال الأشهر الماضية. ونشر الإعلام الحربي (التابع لحزب الله) تسجيلًا للقيادي خلال قيادته للعمليات في أحد المحاور ضمن معارك حماة.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها