آخر تحديث:16:32(بيروت)
الخميس 12/10/2017
share

"آبل" تقتحم عالم التلفزيون بمسلسل لستيفن سبيلبرغ

المدن - ميديا | الخميس 12/10/2017
شارك المقال :
  • 0

"آبل" تقتحم عالم التلفزيون بمسلسل لستيفن سبيلبرغ
قال مصدر مطلع أن شركة "أبل" التقنية العملاقة تضع اللمسات الأخيرة لاتفاق على إنتاج عشر حلقات جديدة من مسلسل الخيال العلمي "أميزنغ ستوريز" الذي أخرجه ستيفن سبيلبرغ في ثمانينيات القرن الماضي.


وستتولى إنتاج الحلقات شركة "أمبلين تليفيجن" التي يملكها سبيلبرغ ووحدة "إن.بي.سي يونيفرسال" للإنتاج التلفزيوني التابعة لشركة "كومكاست كورب" لصالح "أبل"، حيث عرض المسلسل الأصلي على شبكة "إن.بي.سي" الأميركية، حسبما ذكرت وكالة "روتيرز".

وقالت مسؤولة الترفيه في "إن.بي.سي" جنيفر سالكي في بيان: "يسعدنا أن نكون في صدارة استثمار أبل في تقديم الأعمال الفنية"، فيما امتنعت متحدثة باسم "أبل" عن التعليق ولم ترد شركة سبيلبرغ على طلبات للتعقيب.

ولم يتضح كيف سيتسنى للجمهور مشاهدة الحلقات الجديدة من "أميزينغ ستوريز" أو متى سيبدأ عرضها، ولم تكشف "أبل" عما إذا كانت ستعرض المسلسلات التلفزيونية الخاصة بها على متجر "آي تيونز" الذي تبيع من خلاله أعمالاً فنية من إنتاج شركات أخرى أم عبر منصة أخرى.

وأفادت مصادر مطلعة على خطط "آبل" بهذا الصدد بأن الاتفاق مع سبيلبرغ يتماشى مع استراتيجية وضعها مسؤولو الشركة في اجتماعات مع نظرائهم في هوليوود. وأكدت "أبل" في المناقشات أنها ترغب في تقديم محتوى مرموق والعمل مع نجوم ومنتجي وكتاب الصف الأول في هوليوود.

وأضافت المصادر أن الشركة تسعى بالفعل وراء مشروعات أخرى من بينها مسلسل كوميدي من بطولة النجمتين جينيفر أنيستون وريس ويذرسبون يتناول البرامج التلفزيونية الصباحية، والذي تم الإعلان عنه في وقت سابق، وكانت شبكة "إتش بي أو" الشهيرة مهتمة به بعد النجاح الكبير الذي حققه العمل التلفزيوني الأخير لويذرسبون مع النجمة نيكول كيدمان "بيغ ليتل لايز" والذي أنتجته الشبكة العام الماضي.

وتتنافس شركة "أبل" مع عدد من اللاعبين الذين رسخوا أقدامهم واقتنصوا أسماء نجوم كبار مثل "نيتفليكس" و"تايم وارنر" بالإضافة إلى شركة "فايسبوك" الوافدة حديثاً على هذا المجال، الذي يعزز حقيقة أن العصر الحالي هو العصر الذهبي للتلفزيون والمشاهدة المنزلية. وذكرت المصادر أن "أبل" خصصت مليار دولار لبدء الإنتاج الفني، فيما تقول "نيتفليكس" الرائدة في مجال المشاهدة حسب الطلب أنها ستنفق ما يصل إلى سبعة مليارات دولار على إنتاج محتوى فني العام المقبل فقط.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها