آخر تحديث:01:31(بيروت)
الخميس 17/08/2017
share

معرض دمشق: تخفيض قيمة الدولار

رولا عطار | الخميس 17/08/2017
شارك المقال :
  • 0

معرض دمشق: تخفيض قيمة الدولار يغلب على الشركات المشاركة في المعرض الطابع التجاري (سانا)

تنطلق الخميس، في 17 آب، فعاليات معرض دمشق الدولي بعد خمس سنوات من الانقطاع. وسيتضمن المعرض حسومات عالية على العديد من السلع والبضائع والخدمات من الشركات والوزارات والجهات العارضة، بالإضافة إلى مساحات خصصت للمأكولات السورية، فضلاً عن البرامج الفنية والثقافية والندوات العلمية.

وتمكن الجانب الإيراني من الحصول على زيادة في مساحة الجناح المخصص له بمقدار 100 متر مربع ليصبح 1100 متر مربع، بعدما كان 1000 متر، بحيث يتسع الجناح لعرض مختلف القطاعات الصناعية والإقتصادية والتجاریة والزراعية الإيرانية المشاركة.

وأوضحت المستشارية الإقتصادية والملحقية التجارية في السفارة الإيرانية في سوريا أن هناك نحو 31 تجمّعاً لشركات إيرانية ستقوم بعرض أفضل البضائع لبيعها وفق أسعار مناسبة لزوار المعرض، وذلك في إطار تعميم الفائدة بين الجانبين السوري والإيراني اللذين تجمعهما علاقات متينة على الصعيدين التجاري والشعبي.

ووفق مصدر في المؤسسة العامة للمعارض، فإن عدد الشركات المشاركة هو نحو 50 شركة ممثلة بوكلاء من دول متعددة. ويغلب على الشركات الطابع التجاري، إلى جانب القطاعات الأخرى مثل شركات الصناعات الكيميائية والغذائية والهندسية والنسيجية، بالإضافة إلى الشركات المتخصصة بمواد البناء، والشركات المحلية العاملة في القطاع النسيجي والهندسي والكيميائي والغذائي.

يضيف المصدر أن معرض دمشق الدولي سيكون له انعكاس ايجابي لناحية العقود التجارية التي ستوقع مع الشركات الأجنبية الراغبة بإعادة تفعيل التبادلات التجارية مع الجانب السوري. بالتالي، سيحقق المعرض قفزة على صعيد العلاقات الدولية الإقتصادية، تأسيساً لمرحلة إعادة الإعمار.

ويتوقع وزير الإقتصاد والتجارة الخارجية سامر الخليل أن يتم توقيع عقود تصدير كبيرة خلال المعرض، لاسيما بعد توجيهات رئيس الحكومة السورية بأن تكون عمليات شحن البضائع للعقود التي ستوقع خلال المعرض مجانية بشكل كامل، سواء كان الشحن جواً أو براً أو بحراً.

ويتوقع رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح عقد صفقات تصديرية تفوق قيمتها 300 مليون دولار بشكل مبدئي، نظراً إلى وجود عدد كبير من رجال الأعمال والتجار الذين أكدوا مجيئهم إلى سورية من أجل الاطلاع على المنتجات السورية وتسويقها في بلدانهم، مستفيدين من المزايا التنافسية المهمة من سعر وجودة والشحن المجاني.

ويشير السواح إلى أن العقود التصديرية التي ستوقع مع رجال الأعمال في الخارج ستسهم في تخفيض قيمة الدولار في الأسواق، وستزيد الانتاج في المعامل، خصوصاً معامل الألبسة. يضيف السواح أن المعرض بدورته الحالية ساهم في تشغيل 50 ألف عامل وخلق حركة إقتصادية ملموسة في دمشق، من خلال تشغيل ورش النسيج والديكور والنجارة والكهرباء والحدادة. ما أدى إلى ارتفاع طفيف في قيمة الليرة السورية.

وكانت وزارة النقل قد خفضت أسعار التذاكر أثناء معرض دمشق الدولي بنسبة 25%. كما عملت الوزارة على إعادة تأهيل طريق المطار وإنجاز أعمال الصيانة المطلوبة واستكملت التجهيزات الخاصة بصالة مطار دمشق الدولي لاستقبال الوفود المشاركة، مثل تركيب أجهزة التفتيش السكانر والمكيفات وتركيب أجهزة التكييف الصحراوي في الصالات.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها