آخر تحديث:13:15(بيروت)
الإثنين 12/02/2018
share

لبنان في بينالي البندقية

المدن - ثقافة | الإثنين 12/02/2018
شارك المقال :
  • 0

لبنان في بينالي البندقية من نشاطات بينالي السابقة
في إطار مشاركة لبنان في المعرض الدولي السادس عشر للعمارة - بينالي البندقية، دعت منسقة الجناج اللبناني المهندسة هالة يونس الى مؤتمر صحفي في 20 شباط 2018 في مقر نقابة المهندسين بئر حسن - بيروت. 

والمعرض تنظمه Venice Foundation منذ عام 1980 كل سنتين ويعرف باسم بينالي البندقية للعمارة (The Venice Architecture Biennale) ويُعد المعرض الأهم على المستوى الدولي، اختارت المديرتان الفنيتان، ايفون فاريل وشيلي مكنامارا (غرافتون اركيتاكتس) اللتان عيّنتا من قبل الـ Venice Foundation، "المجالات الحرة" موضوعا لمعرض العمارة الدولي في نسخته السادسة عشر وقد وجهتا دعوة للمشاركين من كل جناح وطني لحمل "مجالاتهم الحرّة" إلى المعرض "كي نظهر معا التنوع والخصوصية والاستمرارية في العمارة  المستمدة من البشر والمكان والتاريخ بهدف الدفاع عن ثقافة العمارة وأهميتها على هذا الكوكب الحي".

من هذا المنطلق ونظراً لواقع بلدنا الجغرافي الخاص وكثافة البيئة المبنية فيه، لقد جسدت منسقة الجناح اللبناني المهندسة هالة يونس فكرة "المجالات الحرّة" بالمجالات "المتبقية" مسلطة الضوء على المساحات غير المبنية وقيمتها مؤهلاتها ومستقبلها وسيكون بعنوان "ما تبقى".

وقد أطلق المشروع بدعم من مركز الأبحاث في التنظيم المدني في الجامعة اللبنانية وكلية العمارة والتصميم في الجامعة اللبنانية الاميركية والمركز العربي للعمارة والجمعية اللبنانية للمشاهد. وقد حصل بعد ذلك على دعم ناشط من قسم الجغرافيا في جامعة القديس يوسف والمديرية العامة للشؤون الجغرافية في الجيش اللبناني.

هالة يونس أستاذة مساعدة في مجال العمارة وتصميم المشاهد في كلية العمارة والتصميم في الجامعة اللبنانية الأميركية. حصلت في عام 1993 على إجازة الهندسة المعمارية الفرنسية كما تحمل شهادة ماجستير في الجغرافيا والتخطيط من جامعة السوربون في باريس وتناول موضوع رسالتها البحثية الديناميات المدنية في جبل لبنان. وفي تعليم فن العمارة تسلط الضوء على العلاقة الجوهرية بين العمارة والمشهد. وقبل الجامعة اللبنانية الأميركية، درست يونس في الجامعة اللبنانية والجامعة الأميركية في بيروت وجامعة مارن لا فاليه في فرنسا وهي تمارس مهنة العمارة مرتكزة على التاريخ وثقافة المكان اساسين للتصميم.
(*) 24 أيار لغاية 26 تشرين الثاني 2018)
 
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها