آخر تحديث:13:30(بيروت)
الخميس 18/05/2017
share

قصر حنينة ودالية الروشة.. اقتفاء أثر

المدن - ثقافة | الخميس 18/05/2017
شارك المقال :
  • 0

قصر حنينة ودالية الروشة.. اقتفاء أثر قصر حنيني في زقاق البلاط (جمعية أنقذوا تراث بيروت)
يتعاون "بيت الكتّاب الدولي في بيروت" مع جمعية " انقذوا تراث بيروت" في اطار فعالية "يوم المراقبة" من 19 الى 21 ايار/مايو) التي تتيح التعرّف الى النقاط والمناطق التراثية في بيروت، ورفع الوعي حول ضرورة المحافظة عليها. هكذا، يعرّج الكاتب والشاعر اللبناني فادي الطفيلي، بمشاركة الممثل منذر بعلبكي، على المنطقة التي ترعرع فيها: زقاق البلاط، حيث سيقرأ مقاطع مستوحاة من كتابه "إقتفاء الأثر" (أشكال ألوان-2014). في هذا الكتاب، رسم الطفيلي مساراً هندسياً للأمكنة، مضيئاً على التغيرّات العمرانية الفادحة التي أصابت المدينة وتحديداً هذه المنطقة البيروتية، في قصر "حنينة". ويتحدث عن المُبشّر الإنجيليّ المقتول في العام 1981، وعن الأزقّة والمباني الحائرة تجاه ما يستجدّ، والجدران القديمة والنوافذ المقفلة على الغبار وعلى الأشياء التي تٌغلّفها الظلال في دواخل البيوت في زقاق البلاط، وعن ذاك الفتى الأعمى الذي يقرأ كلمات دفينة محفورة في الحجارة ويفهمها في داخله من دون سواه، يقرأ فادي طفيلي ومنذر بعلبكي من كتاب "إقتفاء أثر: مرويّات في المدينة والأمكنة والأحياء" (أشكال ألوان، بيروت 2014)، إضافة إلى مقاطع من كتاب "الهواجس الأقليّة: من زقاق البلاط إلى كنسنغتن" لخليل رامز سركيس. أما نهار الختام (21 ايار/ مايو)، فسيطلق "بيت الكتّابط مشروعه "نزهة أدبية"، مع الطفيلي أيضاً. المشروع (مستوحى من "إقتفاء الأثر") بمثابة إعادة رسم خريطة أدبية، وملامسة المدينة، من خلال زقاق البلاط أيضاً.

وتتضمن احتفالية "انقذوا تراث بيروت" التي تُنظّم للمرة الأولى، عروضاً فنيّة وأخرى ثقافية منوّعة، يتخللها إضاءة شموع في "دالية الروشة"، وتستهلّ الاحتفالية اليوم 18 الشهر الجاري، بمعرض فوتوغرافي يضم أعمالاً لتلاميذ مدارس شاركوا في مسابقة أطلقتها اللجنة في أوائل هذا العام حول "أفضل صورة فوتوغرافية" تُلتقط لموقع "دالية الروشة"، وتعرض في القاعة الزجاجية لوزارة السياحة. أمّا في منطقة زقاق البلاط، حيث يقع الموقع الثاني (قصر حنينة)، فسيجري مساء اليوم نفسه، عرض فيلم سينمائي لجوسلين صعب بعنوان "حياة معلّقة" في صالة المعهد الشرقي.

وفي اليوم التالي من النشاطات 19 مايو، تُنظّم اللجنة عرضا بصريا عن الناحية الفنية التي يتمتّع بها موقع "دالية الروشة"، بمشاركة غاليري (تمبيروري آرت) الذي تبقى أبوابه مفتوحة حتى موعد انتهاء الاحتفالية المذكورة. ويُستضاف في المقابل في الموقع الثاني، معرض فني حول "قصر حنينة" وميزاته الهندسية.

وتنظّم اللجنة في اليوم الثالث للنشاطات 20 مايو، نشاطات مختلفة في منطقة زقاق البلاط. الى جانب عرض سينمائي في الهواء الطلق لفيلم "أولاد بيروت" لسارة سراج.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها