آخر تحديث:07:59(بيروت)
الأربعاء 30/03/2016
share

"الإعلام والقضاء" لرمزي النجار

المدن - ثقافة | الأربعاء 30/03/2016
شارك المقال :
  • 0

"الإعلام والقضاء" لرمزي النجار
دعت دار "نوفل/ هاشيت/ أنطوان" إلى حفل توقيع كتاب "الحركة والسكون/ الإعلام والقضاء" لرمزي ج. النجار ونسخته الإنكليزية “The right not to remain Silent”، ابتداء من الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر الجمعة 8 نيسان/ أبريل 2016، في فندق البريستول- بيروت.

يلقي الكتاب الضوء على أهمية تكامل الإعلام والتواصل مع أكثر إنجازات البشر نبلاً وشرفاً، أي القانون والقضاء، ومسيرة إرساء العدالة وتنقية الإنسانية من الجريمة والقهر والظلم.

ويدرس الكتاب العلاقة بين القضاء والإعلام باعتبارها علاقة "تكاملية" في كيان الديمقراطية القائمة على أربعة أركان هي: السلطات المنفصلة في أدائها، الموحدة في غايتها، أي السلطات: التشريعية والتنفيذية والقضائية والإعلامية، وهذه الأخيرة تشكّل جوهر المساءلة والمحاسبة ومبرر وجود "حكم الشعب للشعب".

ويهدف كتاب "الحركة والسكون" إلى اختراق الخواء في المكتبة الأكاديميّة والمهنيّة وسدّ جوعها المزمن لمثل هذه المؤلفات المتخصّصة في حقل الإعلام والتواصل.

يتألف الكتاب، الذي يقع في 424 صفحة، من سبعة فصول تتناول: القضاء من الولادة حتى اليوم عبر المحطات المفصلية، القضاء والإعلام عبر التاريخ/ ثنائيات القضاء من ظلال الإعلام/ القضاء كما الإعلام: من الشرعة الأخلاقية إلى الضوابط/ لماذا يتواصل القضاء؟ لماذا تحتاج السلطة القضائيّة إلى التواصل؟/ استراتيجيّة القضاء التواصليّة: نموذج مفصّل ومعزّز/ الاستشراف: الحاضر يُحاكم الماضي، وفي هذا الفصل يتطرّق الكاتب إلى محاكمة صدام حسين، ومحكامة ما بعد اغتيال رفيق الحريري.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها