آخر تحديث:10:45(بيروت)
السبت 31/12/2016
share

مقالات الكاتب

أحمد عمر

أحمد عمر

16/12/2017 لم أسمع بقائد، أو علَمٍ آلَموتيّ واحد اعترف بذنبه، أو انتحر، أو تبرأ من النظام، وكنت آمل أن نشكل وفوداً أهلية، أو فردية، إلى بيوت الضحايا الطاهرات، للاعتذار منهن.
المزيد
09/12/2017 خلق الله العينين لمشاهدة الرئيس، وهو يواظب على معجزة الفعلين المضارعين في نشرة الأخبار: يستقبل ويودع.وخلق الله الأذنين، لسماع خطبه التاريخية.وخلق الله اليدين للتصفيق له، على كلمات بالية يكررها في خطاباته كلها، فنتصرف وكأنها ...
المزيد
02/12/2017 كنا نتحدث عن حق العودة إلى فلسطين، ثم صرنا نتحدث عن حق العودة السوري، وننتظر المهدي، سنّة وشيعة، فظهر المدوّن الإسرائيلي بن تسيون في المسجد النبوي، وجهه مضيء من أثر الزيارة، ومبشر بالخيرات والتطبيع،
المزيد
25/11/2017 وقف الباص على الحاجز، فصعد فتيان، قلّب الفتى الأول المسلح، السعيد بزينة سلاحه، بطاقتي الشخصية، ثم أسرها، وتابع فحص بطاقات المسافرين. وعند عودته من مؤخرة الباص، قال لي: انزل، فتبعته، وأنا أحاول تخمين الأمر الذي رابه في البطاقة.
المزيد
18/11/2017 قدم أبرهة الحبشي على ظهر فيل كي يهدم الكعبة، وكان يحسدها لمكانتها لدى العرب، وتصير كنيسته القليس التي بناها، قبلةً جديدة للناس.ولم يطلب سيد مكة، عبد المطلب وقتها،سوى إبله، وقال قولته الشهيرة لأبي يكسوم: أنا رب الإبل، وللبيت ...
المزيد
11/11/2017 أظنُّ أني ابتسمت ابتسامة ساخرة، عندما أطلعني أوسمان على الدعوة. كان فيها أمر، بل أمور مضحكة، وكتمت ضحكتي، لكنه لاحظها، وبدأ الانتقام.
المزيد
04/11/2017 لم أبنِ بيني وبين صاحبي السوري النازح إلى أمريكا سداً، كما وعدت. ولم أعمل بلوك، فاتصل بي شاكرا على إذاعة حوارنا، فقد ينتفع به الناس. كان يريد مني أن أتحاور معه كلاماً، وليس على مذهب مريم العذراء
المزيد
28/10/2017 اتصل بي صديق مقيم في أمريكا، على خاص الفيسبوك. وأنا انتظر القطار، وعند الحديث الأزرق في الهاتف الخلوي، أتجنب الكتابة لصعوبتها عليّ، فأعمد إلى رموز الفيسبوك، وفيها بركتان: السهولة، والاستفياء بظلال التأويل.
المزيد
21/10/2017 ضاق العمال جميعا بالحذاء الثقيل، هذا حذاء سيزيفي، وزن النعل الواحد يبلغ الكيلو غرام وانتقام، وسوى ذلك رقبة الحذاء عالية، ولها وسادة قاسية، تنطح ربلة الساق عند كل خطوة، وهذا يجعل عاقبة من يمشي مترا وكأنه قطع ثلاثيناً.
المزيد
14/10/2017 الكرة في علوم النظر والهندسة، هي من أعدل رعايا مملكة الهندسة وأشرفها، فليست مستطيلاً ضلعاه الجانبيان من طائفة بوذية، وضلعاه العلويان من طائفة الروهينغا، ولا مربعاً زواياه حادة، قاطعة للرزق، ولا مثلثاً يشبه زنزانة، ليس له ...
المزيد
أحمد عمر

أحمد عمر