آخر تحديث:19:07(بيروت)
السبت 14/04/2018
share

أردوغان: الضربة العسكرية للأسد عملية صائبة

المدن - عرب وعالم | السبت 14/04/2018
شارك المقال :
  • 0

أردوغان: الضربة العسكرية للأسد عملية صائبة Getty ©

وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الضربة العسكرية التي وجهتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، بأنها كانت "عملية صائبة" لجعله يدفع ثمن ما يقوم به من عمليات قتل بحق المدنيين.

وقال أردوغان، السبت، خلال مؤتمر لحزب "العدالة والتنمية" في اسطنبول، إنه "لا يمكننا تأييد ما تعرض له الأطفال الصغار بالأسلحة الكيميائية، وينبغي على الفاعل أن يدفع ثمن ذلك".

وأضاف "النظام السوري أدرك أن هجماته الوحشية التي كثّفها خلال الأيام الأخيرة ضد المعارضة والمنافية للحقوق والقوانين، لن تمر من دون رد". وتابع "نحن على تواصل مع الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين، وسنجري اتصالات معه ومع الولايات المتحدة اليوم أو غدا". كما أشار إلى أنه سيتصل مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

من جهته، قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إن بلاده تعتبر الضربات العسكرية ضد النظام السوري "خطوة إيجابية، ولكن هناك حاجة إلى ما هو أكثر من ذلك لتحقيق السلام الدائم في سوريا".

وأضاف يلدريم، بحسب ما نقلت وكالة "الأناضول"، أن "النظام السافل في سوريا" أقدم خلال الأيام الماضية على قتل المدنيين الأبرياء والأطفال بالأسلحة الكيميائية، وفجأة ارتفعت أصوات بعض الدول "التي ترى في نفسها ضمير العالم".

وكانت الخارجية التركية قد قالت في وقت سابق، السبت، إنها ترحب بالعملية العسكرية ضد نظام الأسد. واعتبرت أن العملية المشتركة بين بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة "ترجمت مشاعر الضمير الإنساني بأسره في مواجهة الهجوم الكيماوي على مدينة دوما"، في حين قال متحدث باسم حزب "العدالة والتنمية"، إن تركيا أبلغت مسبقاً بالضربة على سوريا.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها