آخر تحديث:14:02(بيروت)
الثلاثاء 13/02/2018
share

تجاذبات داخل إسرائيل.. هل تطيح شبهات الفساد بنتانياهو؟

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 13/02/2018
شارك المقال :
  • 0

تجاذبات داخل إسرائيل.. هل تطيح شبهات الفساد بنتانياهو؟ نتانياهو أرسل محققين خاصين لجمع معلومات حول محققي الشرطة (Getty)
رجّحت "الإذاعة الإسرائيلية" أن تقدم الشرطة توصياتها في ملفات التحقيق مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بشبهة الفساد، الثلاثاء أو الأربعاء، وذلك بعدما رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية طلباً من النيابة العامة بمنع الشرطة من تقديم أي توصيات والإكتفاء بتقديم مجمل التحقيق.

وقالت الإذاعة، صباح الثلاثاء: "تبين في نهاية الجلسة التي ترأسها المفتش العام للشرطة روني ألشيخ، لتلخيص ملفات التحقيق، بأن الشرطة ستوصي، كما يبدو، بتقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو، تنسب له الارتشاء في قضية الهدايا الثمينة"، المعرفة بإسم "ملف 1000".

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد حققت على مدى أكثر من سنة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، ومقربين منه بشبه الفساد في 3 ملفات أساسية. ففي القضية المعروفة باسم "ملف 1000" تم التحقيق مع نتنياهو بشبهة الإنتفاع من رجال أعمال.

وفي القضية المعروفة باسم "ملف 2000" تم التحقيق مع نتنياهو بشأن إجراء محادثات مع ناشر صحيفة "يديعوت احرونوت" الإسرائيلية أرنون موزيس، للحصول على تغطية إعلامية إيجابية مقابل التضييق على صحيفة" إسرائيل اليوم".

وفي القضية المعروفة باسم "ملف 3000" تم التحقيق مع نتنياهو بشبه الفساد في صفقة شراء غواصات من ألمانيا، والتي لا يُعتبر نتانياهو مشتبها به فيها، لكن محاميه ومستشاره الخاص وهو أحد أقربائه أيضا مشتبه به بالقضية.

وقالت صحيفة "يديعوت احرونوت" على موقعها الإلكتروني الثلاثاء، إن المحكمة العليا الإسرائيلية ردت إلتماساً إعتبر أن الشرطة ليست مخولة قانونيا بضم توصيات الى الملفات التي تقوم بإحالتها الى النيابة العامة، بما في ذلك تلك الخاصة بالتحقيقات مع نتنياهو.

وجاء في لائحة جوابية تقدمت بها النيابة العامة الى المحكمة، أن الشرطة "لا تحيل توصيات، بل إجمالا لملف التحقيق لا سيما موقفها من قاعدة الأدلة المتوافرة فيه".

وأشارت الصحيفة إلى أن المستشار القانوني للحكومة أفيحاي ميندلبليت طلب الأحد من الشرطة التريث في نشر توصياتها في ملفات نتنياهو بسبب الأحداث على الحدود الشمالية، الى حين صدور قرار المحكمة العليا الذي جاء لصالح الشرطة.

صحيفة "جيروزالم بوست" قالت إن لجنة الداخلية في الكنيست الإسرائيلي إستدعت مفوض الشرطة إلى نقاش الأربعاء، بشأن ملاحظاته التي تشير إلى وجود محاولات لعرقلة التحقيق حول نتنياهو. وقال رئيس اللجنة يواف كيش من حزب "الليكود" الذي يرأسه نتانياهو، إن اللجنة ستجري إختباراً لكيفية إجراء التحقيق في قضية رئيس الوزراء.

وكان مفوض الشرطة قال في مقابلة تلفزيونية في وقت سابق، إن نتانياهو أرسل محققين خاصين لجمع معلومات حول المحققين الذين يديرون التحقيق في قضيته. لكن إستدعاء اللجنة لمفوض الشرطة أثار إعتراضات داخل إسرائيل. وإتهمت رئيسة لجنة مراقبة الكنيست شيلي ياسيموفيتش، كيش بإساءة إستخدام صلاحيات الكنيست.

ورأت في إستدعاء مفوض الشرطة محاولة لخلق أجواء تهديد تجاه الشرطة وإذلالها عشية إصدار توصياتها بحق رئيس الوزراء، وللقول للمحقق إن نتانياهو هو الزعيم وعليه أن يضع نفسه بتصرفه.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها