آخر تحديث:10:34(بيروت)
الثلاثاء 13/02/2018
share

القنيطرة:"حزب الله" يتابع نشاطه ضمن منطقة الـ15 كيلومتراً

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 13/02/2018
شارك المقال :
  • 0

القنيطرة:"حزب الله" يتابع نشاطه ضمن منطقة الـ15 كيلومتراً لحظة تفجير السيارة (انترنت)
قُتل قائد "المجلس العسكري في بلدة نبع الصخر" الملقب بـ"أبو حمزة النبع"، التابع لـ"جبهة ثوار سوريا" المعارضة، و6 آخرين برفقته، الأحد، بعد استهداف سيارتهم بعبوة ناسفة تمّ التحكم بها عن بعد، على طريق نبع الصخر-مسحرة في ريف القنيطرة. كما تمّ تفجير سيارة الإسعاف التي وصلت لإخلاء المصابين، بحسب مراسل "المدن" ينال الحمدان.

ويتضح من الشريط المسجل لحادثة التفجير أن مليشيا "حزب الله" اللبنانية هي من تقف خلفه. فالمراسل الذي قام برصد سيارة "أبو حمزة النبع" قبيل تفجيرها، يتحدث باللهجة اللبنانية الجنوبية، مطلقاً شعارات "حزب الله" لحظة تنفيذ التفجير وتدمير السيارة. وينفي ذلك المزاعم الروسية عن خلو منطقة الـ15 كيلومتر عن الحدود السورية-الإسرائيلية من المليشيات الإيرانية، حيث لا تبعد منطقة نبع الصخر عن الشريط الحدودي سوى 8 كيلومترات.

المقطع المصور، الذي نشرته صفحة لبنانية تطلق على نفسها اسم "شبكة اخبار لبنان المقاوم"، تمّ التقاطه في تل بزاق على أطراف بلدة مسحرة. ويضم تل البزاق سرية عسكرية تتبع لـ"اللواء 90" التابع لقوات النظام، والمعروف بثقله العسكري في محافظة القنيطرة. وتل بزاق هو ثكنة عسكرية خاضعة لسيطرة مليشيا "حزب الله" منذ العام 2013، أثناء العمليات العسكرية لاقتحام مركز محافظة القنيطرة. وحوّل "حزب الله" التل إلى ثكنة عسكرية مع نهاية العام 2014، أثناء عمليات "الجبهة الجنوبية" لتحرير محافظة القنيطرة، والتي نتج عنها تحرير 70 في المائة منها.

وما يزال تل بزاق مصدراً للقصف البري على قرى وبلدات القنيطرة الواقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة.

و"أبو حمزة النبع" هو ضابط صف منشق عن قوات النظام، ترأس الفعاليات العسكرية للمعارضة في بلدته نبع الصخر، وشارك في العديد من العمليات العسكرية ضد قوات النظام و"حزب الله" في محافظة القنيطرة.

الغارات الجوية الاسرائيلية التي استهدفت مواقع للمليشيات الإيرانية ولقوات النظام، السبت، لم تؤثر على مواقع "حزب الله" في ريف القنيطرة ومثلث الموت، وما زال "حزب الله" مسيطراً على تل كروم جبا وسرية مجد حيمود في خان ارنبة وبلدة الصمدانية الشرقية، بالاضافة إلى عدد من المواقع العسكرية في مدينة البعث.

"حزب الله" كان قد أرسل، الأحد، تعزيزات من ثكناته في منطقة دير ماكر في مثلث الموت إلى مركز مدينة البعث في محافظة القنيطرة. وضمّت التعزيزات مجموعتين من 6 سيارات بيك آب محملة بالرشاشات، ونحو 25 مقاتلاً، وفقاً لشهود عيان من مدينة خان أرنبة.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها